بشار الأسد: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 5 سنوات
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
واجهت سوريا ضغوط خارجية في عهد حكم البعث بقيادة بشار الأسد، بسبب دعم الأسد لحركات المقاومة في الوطن العربي مثل [[حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين]] و[[حركة المقاومة الإسلامية (حماس)|المقاومة الفلسطينية (حماس)]] و[[حزب الله|المقاومة اللبنانية (حزب الله اللبناني)]] و[[جيش رجال الطريقة النقشبندية|حركات المقاومة العراقية]] ومواقف سوريا المعارضة لأمريكا وإسرائيل.
 
سوريا تربط ذلك بمحاولة إخضاع القرار السوري لإمرة [[الولايات المتحدة الأمريكية]] وإرغام [[سوريا]] على توقيع معاهدات سلام مع [[إسرائيل]]، وتصفية حركات المقاومة بالوطن العربي مثل حماس والجهاد الإسلامي وحزب الله اللبناني والمقاومة العراقية وغيرها من فصائل المقاومة العربية. كما تتهم سوريا بتسهيل تسلل المسلحين البعثيين العرب إلى العراق لقتال [[الجيش الأمريكي]]. ومعمع قيام الحرب بين [[حزب الله اللبناني]] و[[إسرائيل]] في شهر يونيو 2006، اتخذت سوريا بالتنسيق معه موقفاً دفاعياً رفع الجاهزية لأعلى المستويات لأول مرة منذ حرب تشرين التحريرية سنة 1973 تحسيا لأي عمل عسكري تقوم به إسرائيل ضد [[سوريا]].
 
==الأزمة السورية ==
[[ملف:Lattakia 20 june 2010.jpg|تصغير|وسط|مظاهرة باللاذقية مؤيدة للأسد نظمها فرع حزب البعث بمحافظة اللاذقية]]