افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا يوجد ملخص تحرير
{{مصدر|تاريخ=فبراير 2016}}
{{مقالة غير مراجعة|تاريخ=ديسمبر 2011}}
{{دمج|الغزو الإسباني للمكسيك}}
| تعليق_الخريطة =
| عنوان_الخريطة =
|التغييرات_الحدودية= ضم إمبراطورية الآزتك للإمبراطورية الاسبانيةالإسبانية
| نتيجة = أنتصار اسبانيإسباني - تلاكسكالاي
| حالة =
| خصم1 = {{رمز علم|اسبانيا|1506}} الغزاة الاسبان <br />[[ملف:EscudodeTlaxcala.png|20px]] [[تلاكسكالا (دولة ناهوا)|تلاكسكالا]]<br />[[ملف:Escudo de armas de Zempoala.gif|20px]] {{وإو|سيمبوالا|Cempoala}}
| خصم2 = {{العلم|إمبراطورية آزتك}}
| خصم3 =
| قائد1 = {{رمز علم|اسبانيا|1506}} [[إرنان كورتيس]]<br />{{رمز علم|اسبانيا|1506}} [[بيدرو دي ألفارادو]]<br />[[ملف:EscudodeTlaxcala.png|20px]] [[يكوتينكاتل الاصغرالأصغر]]{{قفم}}
| قائد2 = {{العلم|إمبراطورية آزتك}} [[مونتيزوما الثاني]]{{قفم}}<br />{{العلم|إمبراطورية آزتك}} {{وإو|كويتلاواك|Cuitláhuac}}{{قفم}}<br />{{العلم|إمبراطورية آزتك}} {{وإو|كواتيموك|Cuauhtémoc}}{{أ ح}}
| قوة1 = [[الإمبراطورية الاسبانية|اسبانيا]]:<br />90–100 سلاح الفرسان<br />900–1,300 مشاة<br />6 مدافع<br />13 {{وإو|مركب شراعي|brigantine}}<br />[[تلاكسكالا]]: 80,000–200,000<br />[[سيمبوالا]]: 400
بعد أن أسس [[كريستوفر كولومبس]] مستوطنة أوروبية دائمة في [[الكاريبي]]، أذنت [[إسبانيا]] للبعثات لاكتشاف وفتح، واستعمار الأراضي الجديدة باستخدام المستوطنات الإسبانية الموجودة كقاعدة. وكان العديد من المشاركين في بعثة كورتيس لعام 1519 لم يسبق لهم القتال. وكان [[إرنان كورتيس]] نفسه لم يقود رجالا في أي معركة من قبل. ومع ذلك، كان هناك جيل كامل من الاسبان المشاركين في بعثات [[منطقة الكاريبي]] وتييرا فيرم (أمريكا الوسطى)، وقد تعلموا استراتيجات وتكتيكات ناجحة. كان للغزو الاسباني سوابق مع الممارسات المعمول بها.<ref>James Lockhart and Stuart Schwartz, ''Early Latin America: A History of Colonial Spanish America and Brazil.'' New York: Cambridge University Press, 1983. See especially chapter 3, "From islands to mainland: the Caribbean phase and subsequent conquests."</ref>
 
بدأت الحملة الاسبانيةالإسبانية في فبراير 1519، وتم إعلان الانتصار في 13 أغسطس 1521، عندما تم القبض على الإمبراطور {{وإو|كواوتيموك|Cuauhtémoc}} وأحتلتواحتلت [[تينوتشتيتلان]] عاصمة إمبراطورية الأزتيك بواسطة جيش التحالف من الإسبان ومحاربي تلاكسكالا المحليين بقيادة [[إرنان كورتيس]] و[[يكوتينكاتل الاصغرالأصغر]].
 
خلال الحملة، تحالف كورتيس مع عدد من تابعي وخصوم الآزتك، مثل التوتوناكيين والتلاكسكاتيكيين والتوكوكانيين، وغيرها من الولايات وخاصة المجاورة ل[[بحيرة تيكسكوكو]]. في الطريق تم خداع الحلفاء ونصبت لهم عدة كمائن من قبل الناس الذين يواجههونهميواجهونهم بالطريق. بعد ثمانية أشهر من المعارك والمفاوضات التي تغلبت على المقاومة والزيارات الدبلوماسية لإمبراطور الآزتك [[مونتيزوما]]؛ حيث استقر فيها. وصل كورتيس إلى [[تينوتشتيتلان]] في [[8 نوفمبر]] [[1519]] وأصبح ضيفا عند مونتيزوما. عندما وصلت كورتيس أنباءعنأنباء عن مقتل العديد من رجاله خلال هجوم الآزتيك على التوتوناكيين في [[فيراكروز]]، انتهز الفرصة لأسر موكتيزوما، وقد سمح موكتيزوما أن يكون أسيرا كبادرة دبلوماسية. يعتبر القبض على زعيم قبيلة أو حاكم محلي من الإجراءات التشغيل القياسية للإسبان في مجال توسعها في الكاريبي، وبالتالي فإن القبض على موكتيزوما يعتبر تقدم كبيرة، والتي شملت ما سيطرت عليه اسبانيا خلال الاسترداد المسيحي للأراضي الإسلامية.<ref>James Lockhart and Stuart Schwartz,''Early Latin America: A History of Colonial Spanish America and Brazil'' New York: Cambridge University Press, 1983, p. 80</ref>
 
عندما غادر كورتيس [[تينوشتيتلانتينوتشتيتلان]] لكي يعود إلى الساحل ويتفق مع بعثة [[بانفيلو دي نارفاييث]]، غادر [[بيدرو دي ألفارادو]] في مهمة. سمح ألفارادو بأقامةبإقامة أحتفال ديني للآزتيك في تينوشتيتلان على غرار المذبحة السابقة في تشولولا، وأغلق ساحة الاحتفال وذبح نبلاء الأزتيك المحتفلين. وقد ذكر وصف لهذه المذبحة في سيرة كورتيس للمؤرخ {{وإو|فرانسيسكو لوبيز دي غومارا|Francisco López de Gómara}}.<ref>Francisco López de Gómara, ''Cortés: The Life of the Conqueror by His Secretary,'' translated by Lesley Byrd Simpson. Berkeley: University of California Press 1964, pp. 207-08.</ref> عجلت مجزرة ألفارادو في معبد تينوشتيتلان الرئيسي من تمرد سكان المدينة. وكان الإسبان يستغلون الإمبراطور مونتيزوما الاسير كدمية لتهدئة الجماهير من الغضب، لكنه قتل من حجر مقذوف.<ref>Ida Altman, et al. ''The Early History of Greater Mexico,'' Pearson, 2003, p. 59.</ref> كان على كورتيس ورجاله أن يتلمسوا طريقهم للخروج من العاصمة خلال الليلة المؤلمة في [[يونيو]] عام [[1520]]. بعد عام في 13 أغسطس 1521 عادت التعزيزات الأسبانية والتلاكسكالانية إلى الحضارة التي محيت بسبب المجاعة والجدري. مما سهل على استيلاء ما تبقى من الآزتيك.
 
 
28٬988

تعديل