افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 20 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
لا يوجد ملخص تحرير
'''قتيبة بن مسلم الباهلي''' (49 - 96 ه‍ / 669 - 715 م)<ref>{{مرجع ويب|الأخير=خير الدين |الأول=الزركلي |وصلة المؤلف=خير الدين الزركلي |المؤلفين المشاركين= | التاريخ= |المسار=http://archive.is/YqsO <!--http://encyc.reefnet.gov.sy/?page=entry&id=260407--> |العنوان=قُتَيْبَة بن مُسْلِم |التنسيق= |العمل=الأعلام |الصفحات= |الناشر=موسوعة شبكة المعرفة الريفية | اللغة= |تاريخ الوصول= 12 كانون الأول 2011}}</ref> قائد إسلامي شهير قاد الفتوحات الإسلامية في بلاد [[أسيا|أسيا الوسطى]] في القرن الأول الهجري.
 
هو قتيبة بن مسلم بن عمرو بن حصين بن الأمير أبو حفص الباهلي، وكان أبوه 'مسلم بن عمرو' من أصحاب '[[مصعب بن الزبير]]' والى [[العراق]] من قبل أخيه [[أميرالمؤمنين]] [[عبد الله بن الزبير]]، وقاتل معه في حربه ضد [[عبد الملك بن مروان]] سنة 72 هجرية، وقد نشأ قتيبة على ظهور الخيل رفيقاً للسيف والرمح، محباً للفروسية، وقد وأبدى شجاعة فائقة وموهبة قيادية فذة، لفتت إليه الأنظار خاصة من القائد العظيم [[المهلب بن أبي صفرة]] وكان خبيراً في معرفة الأبطال ومعادن الرجال فتفرس فيه أنه سيكون من أعظم أبطال الإسلام، فأوصى به لوالى العراق الشهير [[الحجاج بن يوسف الثقفي]] الذي كان يحب الأبطال والشجعان، فانتدبه لبعض المهام ليختبره بها ويعلم مدى صحة ترشيح المهلب له، وهل سيصلح للمهمة التي سيوكلها له بعد ذلك أم لا.
فتح [[خوارزم]] و[[بخارى]]، و[[سمرقند]], [[بلخ]]، أستشهد سنة [[96 هـ]]، وعمره 48سنة.
 
== أثره وقبره ==
 
كان قتيبة بن مسلم قائداً من كبار القادة الذين سجلهم التاريخ. فعلى يديه فتحت هذه البلاد التي تسمى اليوم بالجمهوريات الإسلامية التي انفصلت عما كان يسمى ب[[الاتحاد السوفييتي]]، وتوغل حتى حدود [[الصين]]، وتدين كثير من هذه البلاد بدين الإسلام ، '''ويوجد قبره في "وادي" فرغانة في أوزبكستان قريب من مدينة انديجان'''.<ref>رحلة إلى أوزبكستان.. قلب آسيا النابض بالأعراق والثقافات ، عمار السنجري، البيان الاماراتية ، التاريخ: 29 ديسمبر 2006</ref><ref>ابن شاكر ، الوافي بالوفيات ، ج15،ص 194</ref>.وقيل في طاجيكستان.
 
== وصلات خارجية ==
8

تعديل