افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 10 بايت ، ‏ قبل سنتين
== إساءة تشخيص حالة الطفل على أنه يسنن ==
 
لا تعتبر عملية التسنين سببا لحصول [[الحمى]] أو [[الاسهال]]؛ <ref>Tintinalli, Judith (2004). Emergency Medicine: A Comprehensive Study Guide, Sixth edition. McGraw-Hill Professional. p. 1483. ISBN 0-07-138875-3.</ref> على الرغم من أنه اعتقاد شائع بين الاباء الاالاghbvgvhvcv انه خاطئ، <ref>Owais, AI; Zawaideh, F; Bataineh, O (2010). "Challenging parents’ myths regarding their children’s teething". International Journal of Dental Hygiene 8(1): 28–34. doi:10.1111/j.1601-5037.2009.00412.x. PMID 20096079.</ref> والصحيح أنها أنها تسبب ارتفاعا في درجة الحرارة ولا تصل الى حد الحمى؛ أي أنها لا تتجاوز نطاق (37.8-38.3) ولا تصل لأعلى من درجة 39 والتي تعتبر حمى.
هناك دراسة صغيرة أجريت عام 1992 وجدت أن هناك ارتفاع كبير وملحوظ في درجة الحرارة في اليوم الذي حصل فيه بزوغ أول سن، <ref name="مولد تلقائيا3"/> في حين أجريت دراسة اخرى عام 2000 وجدت ارتفاعا بسيطا في درجة الحرارة ولا تصل لدرجة الحمى.<ref>MacKnin, ML; Piedmonte, M; Jacobs, J; Skibinski, C (2000). "Symptoms associated with infant teething: A prospective study". Pediatrics 105 (4 Pt 1): 747–52.doi:10.1542/peds.105.4.747. PMID 10742315.</ref>
هناك خطر من اساءة فهم سبب الحمى للطفل في عمر التسنين واعتباره بسبب التسنين في حين أن يكون سببه المرض أو الاصابة بفيروس الهربس.
مستخدم مجهول