افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
بدأت شهرة آدمز تتوسع أكثر بعد قانون الرسوم، ففي عام 1764 عندما كان كاتبا لتعليمات النواب في المحكمة العامة حث على المعارضة الشديدة لفرض الضرائب بقانون البرلمان، وفي السنة اللاحقة تم انتخابه فير مجلس العموم في المحكمة العامة للمرة الأولى حيث بقي هناك حتى عام 1774، وبعد أن خف تأثير وحماس [[جيمس أوتيس]] بدأ دوره يبرز أكثر فأكثر في المجلس الثوري، وعلى عكس آراء جيمس أوتيس و[[بنجامين فرانكلين]] وأعلن أن تمثيل المستعمرات في البرلمان أمر غير مشكوك به، والكثير من المستندات الثورية في ماساتشوستس ومن بينها المعروف باسم (حلول ماساتشوستس) والنشرات إلى الهيئات التشريعية في المستعمرات الأخرى هي من كتابته.
 
لكي يروج لتلك الغاية اقترح إلغاء الاستيراد، وأقام لجان بوسطن للمكاتبة، وحث بأن يستدعي الكونجرسالكونغرس القاري يقدم إلى الخدمة الحكومية حلفاء مثل [[جون هانكوك]]، و[[جوزف وارن]] و[[جوزايا كوينسي]]، وكتب عددا كبيرا من المقالات للصحف، خصوصا جريدة بوسطن بالعديد من التواقيع.
 
وفي الواقع كان أحد أهم الكتاب الكبار والمؤثرين في السياسة، وكانت مواقفه صريحة وقوية وتهكمية، ونقاشاته تتميز بقوة المنطق، ومثل العديد من الوطنيين الآخرين، بينما يزداد النزاع استند بشكل أقل على السلطات السابقة والوثائقية وأكثر على الحقوق الطبيعية. وبالرغم من أنه افتقر إلى الطلاقة الخطابية، وخطاباته القصيرة مثل كتاباته كانت عنيفة؛ فقد ساعده لباسه البسيط وسبل حياته المتواضعة لجعله محبوبا جدا من عامة الشعب، الذي كان عنده إيمان أعظم بهم أكثر مما كان عند ابن عمه جون ؛ وقبل كل شيء فقد كان مديرا ناجحا للرجال بتفوق. ومن خصائصه أنه كان داهية وماكرا وفطنا ولبقا، وبارعا في كل فنون السياسة، ويعتبر أن عمل أكثر من أي رجل آخر لتوجيه الرأي العام إلى مجتمعه في السنوات القليلة السابقة لحرب الاستقلال.
 
== فترة حرب الاستقلال وما بعدها ==
كمندوب إلى الكونجرسالكونغرس القاري، من 1774 إلى 1781، استمر صموئيل آدمز يعارض بشدة أي تنازل للحكومة البريطانية؛ وكافح للتوفيق بين عدة مستعمرات في القضية المشتركة؛ وخدم في لجان عديدة، ومن بينها من كان على استعداد لتحضير خطة لتكوين الاتحاد؛ وتم توقيع إعلان الاستقلال.
 
لكنه كان سياسيا هداما أكثر منه بناء، وأهم خدماته في الحرب كانت في تنظيم قوات الثورة قبل 1775. وفي 1779 كان عضو المؤتمر الذي وضع إطارات دستور ماساشتوستس التي تم تبنيها في 1780، وما زالت مع بعض التعديلات تشكل القانون الحيوي للكومنولث وواحدة من أقدم القوانين الأساسية في الوجود. وكان أحد الثلاثة من أعضاء اللجنة الفرعية التي صاغت فعلا تلك القوانين؛و صموئيل على الأغلب قد ألف أغلب وثيقة الحقوق عام 1766 بالرغم من أن جون آدمز هو المنسوب إليه عموما تأدية الجزء الرئيسي من تلك المهمة.