افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا يوجد ملخص تحرير
 
وتنتج أحد الشركات التابعة لنستله ماركة "بولاند سبيرينج " من المياه المعبأة .<ref name="economist2006">[http://www.economist.com/world/na/displaystory.cfm?story_id=8091329 Source of trouble], ''[[ذي إيكونوميست]]'', October 26, 2006 {{en icon}}</ref>
وكانت تلك الشركة قد تأسست في عام 1845 من "هيرام ريكر" . وتتكون بولاند سبيرينج من مصادر مختلفة من [[مين]] بالولايات المتحدة ، وبولاند سبرينج و جاردن سبرينج [[مين ، بولاند]] و "فرايبورجفرايبورغ ، مين" وغيرها .
.<ref name="bevnet">{{cite web | url = http://www.bevnet.com/news/2007/11-02-2007-poland_spring_eco-shape_bottle.asp | title =
Poland Spring(R) Lightens Up With New Eco-Shape(TM) Bottle | publisher = BevNet | date = 2007-11-02 | accessdate = 2008-05-16}}</ref> وهي أكثر المبيعات لنستله في أمريكا الشمالية .<ref name="economist2006"/>
لأن نستله تستغل المياه استغلال مكثفا في التصدير.
 
وواجهت نستلة في بعض مدن [[مين]] ب[[الولايات المتحدة]] معارضة السكان بالنسبة لإنتاجها من ماء "بولاند سبرينج" . ففي بعض تلك المدن مثل "فرايبورجفرايبورغ / ماين" تشتري بولاند سبرينج ماء من فرايبورجفرايبورغ وتعبئه في مصانعها على أنه مياه بولاند سبيرينج.
.<ref>{{cite web|url=http://pressherald.mainetoday.com/business/stories/070401cover.html|title=Water deal too sweet?|last=Turkel|first=Tux|accessdate=2007-07-23}}</ref>
في نفس الوقت تقوم شركة فرايبورجفرايبورغ بأنتاج المياه وبيعها . وتساءل سكان فرايبورجفرايبورغ عن كميات المياه المستخرجة من أراضيهم وشأن بيعها إلى بولاند سبرينج. وطلب السكان زيادة الضرائب على نستله عن المياه التي تأخذها بلا ثمن ، وتقوم بتعبئتها وتصدرها وتكسب منها الكثير.<ref>{{cite web|url=http://www.uswaternews.com/archives/arcpolicy/4grouplan8.html|title=Group plans water-extraction tax, asks state support|accessdate=2007-07-23}}</ref>
 
واقترح عضو الكونجرس الأمريكي "جيم ويلفونج" أن تقوم شركة نستله بدفع 20 سنت ضريبة على كل لتر ماء تستخرجه ، ولكن الكونجرس لم يوافق. لهذا اقترح عضو الكونجرس بأن تعدل القوانين بحيث تحدد كميات المياه المستخرة من أراضي المزارعين ، وأن يسمح لأصحاب الأرض باستغلال مياههم ، وأن لا تحتكر الشركات استخراج المياه وأن يسمح للسكان باستخراج مياه من تحت اراضيهم .<ref name="economist2006"/>