افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 83 بايت، ‏ قبل سنتين
بدأت [[المسيحية الشرقية]] و[[مسيحية غربية|الغربية]] بالتباعد عن بعضها البعض من وقت مبكر. وأخذت كل مهنا خط حضاري مختلف، ففي حين أن [[بازيليكا|البازيليكا]] هو الشكل الأكثر شيوعا في الغرب، أصبح الأسلوب المحكم السائدة في الشرق المسيحي. كما وشيدت مساكن وأضرحة قبور [[قديس|القديسين]] الذين كانوا قد لقوا مصرعهم خلال عمليات [[اضطهاد المسيحيين|الاضطهاد]] التي انتهت بالكامل فقط تحول [[قسطنطين الأول|الامبراطور قسطنطين]] للمسيحية. مثالًا هامًا ما يزال حتى اليوم هو ضريح غالا في [[رافينا]] والتي يعود تاريخها إلى عصر الامبراطور جستنيان، ولا تزال تحتفظ على الزخارف الفسيفسائية.
[[ملف:Inside of Church of Elijah the Prophet in Yaroslavl.jpg|يمين|170بك|تصغير|أيقونسطاس كنيسة [[أويا، كيكلاديس|أويا]] في [[اليونان]] من أبرز مميزات العمارة [[المسيحية الشرقية]] كثرة زخارفها الداخلية و[[أيقونة|أيقونتها]].]]
في عام [[330]] نقل [[قسطنطين الأول|الإمبراطور قسطنطين]] عاصمة الإمبراطورية من [[روما]] إلى مدينة [[بيزنطة]] فيما يُعرف الآن [[تركيا|بتركيا]]، وغيّر اسم بيزنطة إلى [[القسطنطينية]] وعُرِفَت امبراطوريته فيما بعد بالإمبراطورية البيزنطية. وبحلول [[القرن السادس]]، تطور طراز فريد من الفن البيزنطي. وكانت كاتدرائية [[آيا صوفيا]] بقبتها الضخمة في [[القسطنطينية]] إحدى أبرز إنجازات [[العمارة البيزنطية]]، وقد صممها أنثيميوس أوف تراليس وإسيدروس أوف ميليتوس. وتمثل الفسيفساء أهم الزخارف في معظم الكنائس البيزنطية. وهناك أمثلة أخرى للعمارة البيزنطية تشمل [[كنيسة سان ماركو|بازيليكا القديس مرقس]] في مدينة [[البندقية]] [[إيطاليا|بإيطاليا]].<ref name= BF>Sir Banister Fletcher, ''History of Architecture on the Comparative Method''.</ref>
 
ومع انتقال مركز الكنيسة [[أرثوذكسية شرقية|الأرثوذكسية الشرقية]] إلى [[روسيا]] في [[القرن السادس عشر]]. انشأ نموذج معماري أرثوذكسي جديد، فهنا تم استبدال القبة من قبل إلى شكل أكير رقة وأطول وأصبح شكل السقف مخروطي وذلك بسبب الحاجة إلى منع الثلوج بالتراكم على أسطح المباني. واحدة من أبرز الأمثلة على هذه الكنائس هي [[كاتدرائية القديس باسيل]] في [[الساحة الحمراء]] في [[موسكو]].
مستخدم مجهول