كورش الكبير: الفرق بين النسختين

تم إضافة 82 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت:اصلاح وتعريب وسائط قالب:صندوق معلومات شخص)
</ref>.
[[ملف:Cyrus II le Grand et les Hébreux.jpg|تصغير|196بك| رسم تخيلي لكورش الكبير: نجا كورش اليهود من الإسر في بابل وأرجعهم إلى أورشيليم]]
[[File:Coresh_St_1.JPG|thumb|شارع كورش في اسرائيل, [[Israel]]]]
 
ووافق الملك على بناء السد، لكنه زهد في مالهم، واكتفى بطلب مساعدتهم في العمل على بناء السد وردم الفجوة بين الجبلين. واستخدم ذو القرنين وسيلة هندسية لبناء السّد فقام أولا بجمع قطع الحديد ووضعها في الفتحة حتى تساوى الركام مع قمتي الجبلين. ثم أوقد النار على الحديد، وسكب عليه نحاسا مذابا ليلتحم وتشتد صلابته. فسدّت الفجوة، وانقطع الطريق على [[يأجوج ومأجوج]]، فلم يتمكنوا من هدم السّد ولا تسوّره. وأمن القوم الضعفاء من شرّهم. فيقول [[سيد قطب]] في كتاب [[في ظلال القرآن]]: {{اقتباس مضمن|وبذلك تنتهي هذه الحلقة من سيرة ذي القرنين. النموذج الطيب للحاكم الصالح. يمكنه الله في الأرض, وييسر له الأسباب; فيجتاح الأرض شرقا وغربا; ولكنه لا يتجبر ولا يتكبر, ولا يطغى ولا يتبطر, ولا يتخذ من الفتوح وسيلة للغنم المادي، واستغلال الأفراد والجماعات والأوطان, ولا يعامل البلاد المفتوحة معاملة الرقيق; ولا يسخر أهلها في أغراضه وأطماعه.. إنما ينشر العدل في كل مكان يحل به, ويساعد المتخلفين, ويدرأ عنهم العدوان دون مقابل; ويستخدم القوة التي يسرها الله له في التعمير والإصلاح, ودفع العدوان وإحقاق الحق. ثم يرجع كل خير يحققه الله على يديه إلى رحمة الله وفضل الله, ولا ينسى وهو في إبان سطوته قدرة الله وجبروته, وأنه راجع إلى الله.}}.