أدب كلاسيكي: الفرق بين النسختين

تم إزالة 90 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
الرجوع عن 4 تعديلات معلقة إلى نسخة 16739812 من MaraBot
ط (بوت التصانيف المعادلة من الفارسية (26.1) |تصنيف:مفاهيم)
(الرجوع عن 4 تعديلات معلقة إلى نسخة 16739812 من MaraBot)
يتميز الأدب الكلاسيكي بعدة محاور جوهرية مثل اللازمنية، والمضمون الذي يتناول التجارب الإنسانية والتفاعل مع ثقافات مختلفة.
اللازمنية
يصنف العمل الأدبي الجيدبودخ،الجيد باللازمنية، حينما يقدم المتعة للقراء جيل بعد آخر. ومثال على ذلك الملاحم والأساطير التي تحكي عن الشجاعة والمغامرة والبطولة والحب والحروب، كملحمة (جلجامش) التي تعتبر أقدم نص أدبي من الحضارة السومرية التي بدأت منذ الألف العاشر قبل الميلاد، وتشير الألواح الطيبنية المكتوبة باللغة الأكادية والموجودة حالياً في المتحف البريطاني، من التوقيع أسفلها لاسم شين ئيقي ئونيني الذي يتصور البعض أنه كاتبها
في المضمون
تركز الأعمال الكلاسيكية في مواضيعها الرئيسية على محور إنساني غير مرتبط بظرف آني أو إيديولوجيا محددة، وتتجلى هذه المعاني والمحاور من خلال شخصيات العمل. فكم من شخصيات ابتكرها الأدباء أصبحت شهرتها تنافس الأحياء مضرباً للمثل.
وفي الأدب العربي تبرز شخصية (سي السيد) أو السيد أحمد عبدالجواد التي برزت في ثلاثية الروائي المصري نجيب محفوظ (1911 2006) الذي فاز بجائزة نوبل للآداب عام 1988. برزت سي السيد من الثلاثية الروائية (بين القصرين) عام 1956، و(قصر الشوق) 1957، و(السكرية) 1957، التي تجسد الشخصية الإيجابية من الظاهر تبعا لرؤية المجتمع.
{{شريط بوابات|تربية|حضارات قديمة|روما القديمة|اليونان القديم}}
 
{{تصنيف كومنز|Classics}}
{{ضبط استنادي}}
 
[[تصنيف:مفاهيمدراسات عتيقة]]
[[تصنيف:اليونان القديمة]]
[[تصنيف:أدب]]
[[تصنيف:أدب لاتيني]]
[[تصنيف:إنسانيات]]
[[تصنيف:دراسات عتيقة]]
[[تصنيف:دراسة روما القديمة]]
[[تصنيف:فقه اللغة]]
[[تصنيف:أدب]]
[[تصنيف:أدب لاتيني]]
23٬379

تعديل