إشعاع شيرينكوف: الفرق بين النسختين

تم إضافة 67 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت التصانيف المعادلة من الفارسية (26.1) +ترتيب+تنظيف (12.5): + تصنيف:مفاعلات نووية
ط (بوت:أضاف قالب {{ضبط استنادي}})
ط (بوت التصانيف المعادلة من الفارسية (26.1) +ترتيب+تنظيف (12.5): + تصنيف:مفاعلات نووية)
385. V sbornike: Pavel Alekseyevich Čerenkov: Chelovek i Otkrytie pod redaktsiej A. N.Gorbunova i E. P. Čerenkovoj,M.,"Nauka,'' 1999, s. 149-153. ([http://dbserv.ihep.su/hist/owa/hw.move?s_c=VAVILOV+1934&m=1 ref])</ref> تطورت نظرية هذا الإشعاع ضمن إطار عمل [[نظرية النسبية]] الخاصة لآينشتاين من قبل أيقور تام و إلايا فرانك، اللذان حازا على جائزة نويل أيضا.
 
== الأصل الفيزيائي ==
عندما تصبح سرعة الكهرحركيات (اليكتروديناميكيات) بسرعة الضوء في الفراغ ( ثابت عالمي )، السرعة التي ينتشر الضوء عندها في المادة قد تكون أقل بكثير من سرعة الضوء، على سبيل المثال سرعة انتشار الضوء في الماء (224,844,343) متر بالثانية فقط ثلاثة أرباعه في الهواء (299,792,458)
 
 
بعضها و لم لاحظ وجود أي اشعاعات على أية حال عندما تسير الإثارة الأسرع من سرعة الضوء فهي تنتشر في الوسط ، و تتعارض الفوتونات بشكل تدميري مكثفة الإشعاعات المنبعثة.
[[ملف:cherenkov.svg|thumbتصغير|250 px|The geometry of the Cherenkov radiation (shown for the ideal case of no dispersion)]]
التناظر الأشهر هي السونيك بوم للطيران السوبرسوني أو الرصاصة، موجات الصوت المنتجة بالجسم السوبرسوني الذي ينتشر بسرعة الصوت نفسها. تماما كالأمواج التي تسير بأقل من سرعة الجسم ولا ينتشر منه، و بدلا من تشكيل صدمة أمامية بنفس الطربقة الجيسم المشح قد ينتج موجة صدمة فوتونية عندما تسير في الوسط
 
 
لاحظ أن هذه النسبة هي وقت حر من الوقت، قد يأخذ أحدها أوقات بشكل تعسفي و تنتج مثلثات متشابهة. الزاوية تبقى نفسها أي أن الموجات اللاحقة المنتجة بين وقت البداية و وقت النهاية ستشكل مثلثات متشابهة مع نقاط نهائية مشابهة للصورة المعروضة.
=== تأثير عكس شيرينكوف ===
تأثير عكس شيرينكوف قد يختبر باستعمال مواد مسماة "مواد المؤشر العكسي" ، المواد ذات طول الموجات المتوسطة و البناء الصغير التي تعطي تلك المواد امتلاكية متوسطة ممتازة مختلفة جدا عن موادها المقومة. أي أنه عندما يمر جسيم مشحون عبر وسط ما بسرعة تفوق سرعة الضوء في نفس الوسط لإغن ذلك الجسيم سيشع
 
من مخروط خلف نفسه بدلا من أمامه، قد يستطيع أحدها أيضا امتلاك اشعاع شيرينكوف في وسائط متكررة لامادية ( حيث أن البناء المتكرر هو بنفس حجم طول الموجة لذا لا يمكن أن يعامل كمادة مماثلة ) <ref name=Luo03/>
== المميزات ==
تردد طيف إشعاعات شيريرنكوف بجسيم معطى بصيغة فرانك تام، على غرار الفلورانس أو طيف الإشعاع اللذان لهما قمم طيفية مميزة، اشعاعات شيرينكوف مستمرة حول الطيف المرئي، الكثافة النسبية لتردد الوحدة تساوي تقريبا متناسب مع الالتردد. الترددات الأعلى ذات الموجات القصيرة كثيفة بشكل أكبر في اشعاعات
 
 
Physics - Uspekhi 52 (11) 1099 ± 1110 (2009). {{doi|10.3367/UFNe.0179.200911c.1161}}</ref>
== الإسعمالات ==
=== اكتشاف أصناف جزيئات الأحياء ===
تستخدم اشعاعات شيرنكوف بشكل واسع لتسهيل اكتشافات الكميات الضئيلة و تركزات جزيئات الأحياء المنخفضة. الذرات المشعة كالفوسفور 32 تعرف كجزيئات حية كوسائل أنزيمية و تركيبية و قد تكتشف بكميات قليلة لاحقا بهدف توضيح السبل البيولوجية في تشخيص تفاعلات الجزيئات الحية كالتغيرات المتآلفة و النسب عدم
 
الإنسجام.
=== المفاعلات النووية ===
تستعمل اشعاعات شيرينكوف لاكتشاف الجسيمات المشحونة بشحنة كهربائية عالية، في المفاعلات النووية من نوع البركة تحرر جسيمات بيتا ( إلكترونات ذات طتقة عالية ) بعد أن ينتج الإنشطار الإنحلال و يكمل الوهج توهجه بعد أن تقف سلسلة التفاعلات معتما حتى تضمحل المنتجات القصيرة الحياة، و بشكل مشابه اشعاعات
 
شيريرنكوف قد تشخص النشاط الإشعاعي المتبقي من قضبان الوقود المستنفذ.
=== تجارب الفيزياء الفلكية ===
عندما يتفاعل فوتون غاما ذو طاقة عالية أو أشعة كونية مع الغلاف الجوي، و قد تنتج زوج إلكتروني بوزتروني بسرعات هائلة، اشعاعات شيرينكوف من جسيماتها المشحونة تستخدم لتحديد مصدر و كثافة الشعاع الكوني و أو أشعة غاما والتي تستخدم على سبيل المثال في تقنية شيرينكوف للتصوير الجوي عن طريق التجارب العلمية
 
الإلكترونات والبوزيترونات الناجمة عن الجزيئات و التي سبها هي الأشعة الكونية.
قد تستخدم إشعاعات شيرينكوف أيضا لتحديد خصائص الكائنات الكونية ذات الطاقة العالية و التتي تنتج أشعة غاما كبقايا السوبرنوفا و المتوهجات، و يتم هذا بمشاريع كمشروع "إس تي آي سي إي إي" مرصد أشعة غاما في نيومكسيكو.
=== تجارب فيزياء الجسيمات ===
تستخدم اشعاعات شيرينكوف بشكل واسع في تجارب فيزياء الجسيمات للتعرف عن الجسيم. قد يقيس أحدها سرعة جسيم أولي مشحون كهربائيا بخصائص ضوء شيرينكوف المضاء في وسط معين. إذا قيست قوة جسيم بشكل حر، فإنه يستطيع حساب كتلة الجسيم بقوتها و سرعتها، و كذلك تعريف الجسيم.
أبسط نوع لجهاز التعرفة بالجسيم المعتمد على تقنية إشعاعات شيرينكوف هو العداد العتبوي و الذي يجيب إذا كان سرعة جسيم مشحون أقل أو أعلى من سرعة معينة، و بالنظر فيما إذا كان هذا الجسيم يبعث أو لا يبعث ضوء شيرينكوف في وسط معين، مع العلم أن قوة الجسيم قد يفصل أحدها جسيمات تضيء أكثر من عتبة معينة من
 
بسماكة المبرد، مثال عن كاشف ريتش كاشف تعريف الجسيم العالي الطاقة "HMPID" <ref>[http://alice-hmpid.web.cern.ch The High Momentum Particle Identification Detector at CERN]</ref> و الكاشف الذي مازال تحت التأسيس أليس.
== فراغ اشعاعات شيرينكوف ==
فراغ شعاعات شيرينكوف هو ظاهرة تشير إلى اشعاعات شيرينكوف المشكلة من جسيمات مشحونة منتشرة في الفراغ المادي.
النظرية النسبية الكلاسيكية غبر الكمية تنكر بوضوح أي ظاهرة فوق ضوئية بما في ذلك هذه الظاهرة لأن الجسيم بالكتلة المتبقية الغير معدومة قد يقترب من سرعة الضوء فقط إذا و فقط اكتسب طاقة لانهائية. وفقا للآراء الحديثة المشتقة من النظرية الكمية ، الفراغ المادي هو وسط غير بدائي يؤثر على الجسيمات المارة فيه، و حجم
 
التأثير يتزايد بازدياد طاقات الجزيئات.<ref name="cg97">S. R. Coleman and S. L. Glashow (1997). "Cosmic ray and neutrino tests of special relativity".Phys. Lett. B '''405''', 249.</ref> نتيجة لذلك تصبح سرعة الفوتونات طاقة حرة و بذلك قد تكون أقل من استمرارية سرعة الضوء حتى تصبح بسرعة كافية و تبلغ سرعة الضوء و تبدأ بإشعاع شيرينكوف.<ref name=cg97/><ref>K. G.Zloshchastiev (2010). "Vacuum Cherenkov effect in logarithmic nonlinear quantum theory". Phys. Lett. A '''375''', 2305-2308.[http://arxiv.org/abs/1003.0657 arXiv:1003.0657]</ref>
== اقرأ أيضا ==
* [[عداد شيرينكوف]]
* [[فلورية]]
 
== المراجع ==
{{مراجع}}
{{بداية المراجع}}
* {{مرجع كتاب | الأول1 = L. D. | الأخير1= Landau | الأول2 = E. M. | الأخير2 = Liftshitz | الأول3 = L. P. | الأخير3 = Pitaevskii |العنوان = Electrodynamics of Continuous Media | الناشر = [[Pergamon Press]] | مكان = New York | سنة = 1984 | الرقم المعياري = 0-08-030275-0}}* {{مرجع كتاب | الأول = J. V. | الأخير = Jelley | العنوان = Cerenkov Radiation and Its Applications | الناشر = [[Pergamon Press]]| مكان = London | سنة = 1958}}
* {{cite journal | first1 = S. J. | last1 = Smith | first2 = E. M. | last2 = Purcell |journal=[[Physical Review]]| volume = 92 |page = 1069 | year = 1953 | title = Visible Light from Localized Surface Charges Moving across a Grating | issue = 4 | doi =10.1103/PhysRev.92.1069 |bibcode = 1953PhRv...92.1069S }}
{{نهاية المراجع}}
 
{{ضبط استنادي}}
 
[[تصنيف:إشعاع]]
[[تصنيف:فيزياء الجسيمات]]
[[تصنيف:فيزياء الجسيمات التجريبي]]
[[تصنيف:مصادر الضوء]]
[[تصنيف:مفاعلات نووية]]
[[تصنيف:مفاهيم فيزيائية]]
[[تصنيف:فيزياء الجسيمات]]
[[تصنيف:نسبية خاصة]]
[[تصنيف:فيزياء الجسيمات التجريبي]]
[[تصنيف:إشعاع]]
1٬993٬835

تعديل