لخن: الفرق بين النسختين

أُضيف 153 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
ط
بوت: صيانة، أضاف وسوم يتيمة، مقالات غير مصنفة، نهاية مسدودة
(أنشأ الصفحة ب' البكتيريا، الخمائر، بقايا البول وخلايا الجلد الميته تتراكم تحت القلفة إلى شكل مادة بيضاء جب...')
 
ط (بوت: صيانة، أضاف وسوم يتيمة، مقالات غير مصنفة، نهاية مسدودة)
{{نهاية مسدودة|تاريخ=أكتوبر 2016}}
{{يتيمة|تاريخ=أكتوبر 2016}}
 
البكتيريا، الخمائر، بقايا البول وخلايا الجلد الميته تتراكم تحت القلفة إلى شكل مادة بيضاء جبنية التكوين، كريهة الرائحة، باسم اللخن (بالإنجليزية: Smegma). اللخن يبدأ في مرحلة مبكره من العمر، وإذا ترك بدون تنظيف يمكن أن يسبب التهيج والتقرح. تم ربط اللخن مع تطور حالات سرطان القضيب. الذكور الذين تزيد أعمارهم سبع سنوات والذين بقيت القلفة لديهم ملتصقة بالكامل بالرأس يجب تعليمهم كيفية سحب القلفة وغسلها بانتظام ،(على الأقل مرة واحدة في اليوم ويفضل بعد كل تبول). يجب أن يتم هذا الإجراء برفق وعناية، فسحب القلفة الملتصقة بقوة يمكن أن يتسبب بالإصابة، الندوب بل وحتى شَبَم (تَضَيُّقُ القُلْفَة) (بالإنجليزية: phimosis). من المهم جداً، بعد غسل القلفة وما تحتها، إعادتها إلى وضعها فوق الحشفة بحيث لا يصاب الشخص بالجُلاَع (انْكِماشُ جِلْدِ القُلْفَةِ المُتَضَيِّقَة).(بالإنجليزية: paraphimosis)
[[File:Smegma Penis02.mirrored.jpg|Smegma Penis02.mirrored]]
 
{{غير مصنفة|تاريخ=أكتوبر 2016}}