افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 4 بايت، ‏ قبل سنتين
== الشعر في الأدب التركي ==
[[ملف:Fuzûlî.jpg|150px|تصغير|يسار|فضولي]]
تجمع [[الشعر التركى]] من أفواه الشعراء والأدباء في [[ديوان]] [[اللغات]] [[الترك]] وهو من أقدم وأشهر الأشعار. وتشمل أشعار الأدب التركي على أقدم الموضوعات وأكثرها شيوعاً مثل: العشق، البطولات، النصائح الأخلاقية وهذه الأشعار تشير إلى اسم الشاعر التركي وكان يذكر اسم الشاعر في البيت الأخير أو مخلص له. ومن هنا أُعطيت أمثلة لأشعار قيلت بوزن الهجا وتكونت من رباعيات متوافقة. وهناك أشعار خاصة بـ[[الأويغور]] (ماني\ بودا) وتحمل اسم الـ(طويوغ، الكوشوغ) من القرن الثامن وحتى القرن الثاني عشر. وقد استفيد من الجناس ومن تكرار الشطرات ومن القوافي التي على رأس الشطرة بالإضافة إلى عناصر أخرى مثل [[القافية]] و[[وزن]] الهجا في إنتاج شعراء هذا العصر، والذي عرفت اسماء بعضهم بـ (أربينتشور تيجن، سبنجكو، سلي توتنج). أما شعراء الشعر التركي الشعبي هم النماذج الأولى لإنتاج الشعر بعد إعتماد الشعر التركي القديم على [[الدين الإسلامي]]، والذي كان يقال بمصاحبة [[العود]] في الإحتفالات الدينية مثل الوليمة. وعُرفت أيضاً أنواع الطويوغ _الشرقي(الأغنية) كأشكال ثابتة بجانب الأشكال التي نُقلت بواسطة الشعر [[الإسلامي]] والشعر [[الإيراني]]. وتطّلب أن يكون المعنى سهل دائماً وألا يكون شعراً منغلقاً يصعب فهمه. واستمر الشعر في التقدم معتمداً على معلومات من مصادر الشعر القديم الذي كان يقوم على التمكن من فهمه في نطاق واسع وبسيط. وإعتباراً من القرن الثامن عشر فقد تأثر الشعر الشعبي بشعر الديوان بشكل عميق على الرغم من وجهات النظر المختلفة حول هذا الطريق، والذي ابتعد كثيراً عن المجتمع وواقع الحياة. وتركت عناصر السرد في الخلف وابتعد عنها خطوة بخطوة مثل فن التعبير والكلام والقافية والوزن في شعر الحركات. ومال الشعر [[الغريب]] نحو مغامرات الرجل في الشارع والحياة اليومية ولغة الحديث وحركة الأدب القومي.
 
وعُرفت أيضاً أنواع الطويوغ _الشرقي(الأغنية) كأشكال ثابتة بجانب الأشكال التي نُقلت بواسطة الشعر [[الإسلامي]] والشعر [[الإيراني]]. وتطّلب أن يكون المعنى سهل دائماً وألا يكون شعراً منغلقاً يصعب فهمه. واستمر الشعر في التقدم معتمداً على معلومات من مصادر الشعر القديم الذي كان يقوم على التمكن من فهمه في نطاق واسع وبسيط. وإعتباراً من القرن الثامن عشر فقد تأثر الشعر الشعبي بشعر الديوان بشكل عميق على الرغم من وجهات النظر المختلفة حول هذا الطريق، والذي ابتعد كثيراً عن المجتمع وواقع الحياة.
 
وتركت عناصر السرد في الخلف وابتعد عنها خطوة بخطوة مثل فن التعبير والكلام والقافية والوزن في شعر الحركات. ومال الشعر [[الغريب]] نحو مغامرات الرجل في الشارع والحياة اليومية ولغة الحديث وحركة الأدب القومي.
 
== الحكايات الأسطورية في الأدب التركي ==