افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنتين
==== التكويني الأوسط ====
نشأت الحضارة الكوبيسنيكية على الساحل الشمالي، وأوصلت الخزف الانديزي إلى أقصى قممه الفنية. وهذا يظهر في موقع كابايو مويرتو "الحصان الميت" في وادي موتشى بمنطقة ليبرتاد "الحرية"
<ref>[http://www.macalester.edu/linguistics/endangered/Quechua/Quechua.htm Quechua]</ref><ref name="autogenerated1">[http://www.quechua.org.uk/Eng/Sounds/Quechua/QuechuaOriginsAndDiversity.htm Origins and diversity of Quechua]</ref>، ويعتبر "اواكا دى لوس رييس" أعظم صرح لهذا الفن، كما يبرز أيضًا "بينكوري" و "ثيررو بلانكو" في وادي نيبينيا بأنكاش.
 
'''التكويني الأعلى:'''
 
شهد هذا العصر تطور عدد من المظاهر الثقافية المختلفة متأثرة بحضارة تشافين. على الساحل الجنوبي ظهرت قري براكاس التي ضمت الفلاحين وصائدي الأسماك، وتميزت بالتطريزات متعددة الألوان والتي تعتبر من أهم الأعمال الفنية من بيرو القديمة. أما في مرتفعات تيكاكا، فقد نجحت حضارة بوكارا في تطوير نظام لرى الأراضي المرتفعة المحاطة بالمياة(كامييونيس او وارو وارو)، مما مكَّنهم من زراعة سهول الأنديز الباردة المرتفعة.
 
بنهاية هذه الحقبة، حوالي عام 400 إلى 200 قبل الميلاد، كان الضغط من السكان المجاورين، وتسربهم من الأماكن المحيطة سببًا لهجر المعابد والمراكز الإقليمية الأصغر حجمًا.
 
'''الثقافات الإقليمية الأولى:'''
 
الوسيط المبكر، بين القرن الثاني قبل الميلاد. والسادس الميلادي.
 
مع حلول عام 200 قبل الميلاد، كانت حضارة الأنديز قد تطورت لتكوِّن أشكالًا سياسية معقدة. ومددت الزراعة وقامت ببناء قنوات عظيمة للري في الصحراء الشمالية والساحل المركزي باللإضافة إلى القنوات الجوفية فى الساحل الجنوبي. وتعتبر حضارات موتشى، ونازكا، وريكواي، وكاخاماركا، وفيكوس، وليما، وتيواناكو هي الأكثر شهرة ونجاحًا في هذه الفترة. ويبدو أن معظم هذه الحضارات كانت تحكمها نخبة راقية من المحاربين الذين شجعوا انتاج التحف الفنية عالية الجودة والتي اعتبرها البعض من أهم الأعمال الفنية في أمريكا في عصر ما قبل كولومبوس (خاصة فخار حضارة موتشى ونازكا وريكواي، ونسيج حضارة نازكا، ومجوهرات حضارة موتشي، والفن التحللي لحضارة تيواناكو).
* تطورت حضارة موتشى بين عام 200-700 قبل الميلاد في وادي موتشى وانتشرت في الوديان في شمال بيرو مُكوِّنة حضارة طبيقية حيث لعب فيعا الكهنة دورًا مهمًا. في عام 1987 تم اكتشاف مقبرة عظيمة تخص الملك سيبان، أحد ملوك موتشى يعود تاريخها إلى القرن الرابع الميلادي في وادي لامباييكي. وتعتبر المنحوتات السيراميكية الواقعية الخاصة بحضارة موتشى من أفضل الآثار المتبقية من حضارات ما قبل كولومبوس، خاصة تلك المسماة بصور الأواكوس والتي تمثل تعبيرات مختلفة لشخص ما. أما في العمارة فتبرز الأهرامات المبنية من الطوب اللبن والتي تعرف باسم أواكاس ديل السول إي دى لا لوناز ويبرز أيضا المشغولات الذهبية ذات التقنية العالية كتلك الموجودة بمقبرة الملك سيبان.
* نشأت حضارة نازكا بشكل أساسي في الوديان بمقاطعة ايكا الحالية حوالي القرن الأول الميلادي وبدأت في الانحدار في القرن السابع. ويقع مركزها في كاواتشي. ويبرز من آثار حضارة نازكا الفخار الملون المزين بأشكال رجال وحيوانات ونباتات وغيرها بالإضافة إلى فن النسيج. أما الأكثر إثارة للإعجاب فهي شبكة القنوات والتي تعتبر انجازًا حقيقيًا في الهندسة الهيدروليكية بالإضافة إلى الخطوط العملاقة الممتدة في سهوب نازكا، والمعروفة باسم خطوط نازكا والتي لاتزال حتى الآن مثارًا للنقاش.
* حضارة ريكواي تطورت في مرتفعات مقاطعة انكاش بين 200 و 600 م ويعتبر النحت هو أكثر تعبيراتها الثقافية أهمية، ومنها كتل ريكواي الشهيرة، وهي كتل حجرية اسطوانية الشكل منحوتة لتمثل المحاربيين ذوى الرتب العالية
 
=== المراجع والمصادر ===
{{مراجع}}
مستخدم مجهول