افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 95 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
'''الحمض''' (يمثل عادة بالصيغة HA) أي [[مركب كيميائي]] يكون عند [[انحلال]]ه في [[الماء]] قادراً على تحرير [[شاردة الهيدروجين|أيونات الهيدروجين]] ([[البروتونات]])، والتي يرمز لها بذرات [[هيدروجين]] ذات [[شحنة]] إيجابية واحدة أو +1.
 
== التعريف ==
عرفت الأحماض في البداية بحسب خواصها العامة. فقد كانت مواد ذات طعم لاذع، تحل العديد من [[المعادن]]، وتتفاعل مع [[قاعدة (كيمياء)|القلويات]] (أو القواعد) لتكون [[ملح (كيمياء)|الأملاح]]. لقد اعتقد لبعض الوقت، وبعد أعمال [[لافوازييه]]، أن المكون العام في جميع الأحماض هو عنصر [[أكسيجين|الأكسيجين]]، ولكن أصبح من الواضح تدريجياً أنه إذا كان هناك عنصر أساسي، فهو [[هيدروجين|الهيدروجين]] وليس [[أوكسجين|الأوكسجين]]. إن تعريف الحمض حقيقة صاغه [[يوستوس فون ليبيغ|ليبيغ]] في عام {{عام م|1840}}، فقال: «الحمض هو المادة الحاوية على الهيدروجين والتي من شأنها أن تولد غاز الهيدروجين عند تفاعلها مع المعادن». وقد بقي هذا التعريف مقبولاً نحو 50 عاماً.<ref>McGraw-Hill Encyclopedia of Science & Technology, 10th Edition, Volume 1 (A-ANO),page.59</ref> هذا التعريف يقارب التعريف الحديث ل[[يوهانس نيكولاوس برونستد|برونستد]] و[[مارتن لوري]]، اللذان عرفا على وجه منفصل الحمض كمركب يعطي [[شاردةأيون الهيدروجين]] (H<sup>+</sup>) لمركب آخر (يسمى [[قاعدة (كيمياء)|قاعدة]] أو أساس). وكمثال معروف عن الحموض، [[حمض الخليك]] (الموجود في [[خل|الخل]]) و[[حمض الكبريتيك]] (الموجود في [[بطارية السيارة]]). تختلف أنظمة حمض/قاعدة عن [[تفاعلات أكسدة-اختزال]] حيث لا تتغير [[حالة الأكسدة]].
 
وتعرف المركبات أو المواد الكيميائية أنها حمضية إذا كان لها صفات الحمض.
إن الكيميائي السويدي [[سفانت أرهينيوس]] هو أول من قرن خاصية الحموضة بالهيدروجين 1884{{بحاجة لمصدر}}. حمض أرهينيوس هو مادة تزيد من تركيز شاردة الهيدرونيوم H<sub>3</sub>O<sup>+</sup> عندما تنحل في الماء. أتى هذا التعريف من الانحلال المتوازن للماء إلى شوارد الهيدرونيوم والهيدوركسيد (OH<sup>-</sup>):
<div dir=ltr>
<center>H<sub>2</sub>O(''l'') + H<sub>2</sub>O (''l'') → H---><subsup>3-</subsup>OOH+<sup>+</sup>(''aq'') + OHH<supsub>-3</supsub>(''aq'')O</center>
</div>
في الماء النقي توجد معظم الجزيئات على شكل H<sub>2</sub>O، ولكن عدداً صغيراً من الجزيئات تنحل على وجه ثابت وتعود فتتحد. فالماء النقى معتدل مقارنة مع الحموضة أو القلوية لأن تركيز شوارد الهيدروكسيد متساوية دائماً مع تركيز شوارد الهيدرونيوم. فالمادة القاعدية في نظر أرهينيوس هي أي جزيء يزيد من تركيز شاردة الهيدروكسيد عند انحلاله في الماء. لاحظ أن الكيميائيين يكتبون غالبا (H<sup>+</sup>(''aq'' ويشيرون إلى شاردة الهيدروجين عندما يصفون تفاعل حمض-قاعدة لكن [[نواة (ذرة)|نواة]] الهيدورجين الحرة، البروتون، غير موجودة وحيدة في الماء، فهي توجد كشاردة الهيدرونيوم H<sub>3</sub>O<sup>+</sup>.
 
<div dir=ltr>
<center>1.) H<sub>3</sub>O<sup>+</sup>(''aq'') + Cl<sup>-</sup>(''aq'') + NH<sub>3</sub> → Cl<sup>-</sup>(''aq'') + NH<sub>4</sub><sup>+</sup>(''aq'')
2.) HCl(''benzene'') + NH<sub>3</sub>(''benzene'') → NH<sub>4</sub>Cl(''s'')
 
3.) HCl(''g'') + NH<sub>3</sub>(''g'') → NH<sub>4</sub>Cl(''s'')</center>
</div>
 
مستخدم مجهول