افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 5 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
جنون العظمة عقلي المنشأ وهو عارض لمرض عقلي صرف كمرض [[الاضطراب الوجداني ثنائي القطب]]، الذي يكون المريض فيه مرتفع المزاج ،كثير الحركة والضحك والفكاهة يصرف ما في جيبه ويدعي بقابليات ليس لها وجود. كما يعتبر جنون العظمة عارضا وعلامة من علامات مرض [[فصام الشخصية]] (الشيزوفرينيا)، أو قد يكون مرض مستقل بحد ذاته وليس عارض [[مرض|لمرض]]. المريض عادة يعتقد بشكل قاطع بامتلاكه [[صفات]] غير واقعية وعظمة وهمية ولا يقتنع بمخالفة الآخرين له في هذا المضمار.
 
في مرض فصام الشخصية يعاني الفصاميون من جملة من الأوهام و[[الضلال|الضلالات]] تكون عادة (حسّية) و(اعتقادية). ففيفف الوهم الحسّيي قد يسمع المريض أصوات غير موجودة أو يرى أشياء غير واقعية أو يشم ويلمس ويتذوق ما لا حقيقة له. يتلاكم البعض مع الهواء أو يبكي ويلطم بدون سبب أو قد يضحك ويقهقه حسبما يرى ويسمع ويحس من أمور لا واقع لها. وقد تكون الضلالة في الاعتقاد، كـ “الاعتقاد الاضطهادي” حيث يتصور المريض أن من يضحك مع زميله إنما يضحك عليه ومن يتهامس فإنه يتهامس عليه وأن الناس حوله منهمكون في صنع المؤامرات ضده. اللهم العن عمر
 
كما تشمل ضلالات الاعتقاد أيضا ما يعرف بـ ” جنون العظمة” أي وهم الاعتقاد بالعظمة، فيعتقد المريضالمري وبشكل قاطع بأنه حالة استثنائية فوقية تختلف عمّا سواها وتتفوق بقدرات ومواهب قد تكون خارقة. فقد يتصور نفسه، على سبيل المثال وليس الحصر، بأنه مسؤول سياسي مهم أو قيادي في الحزب من الدرجة الأولى أو أنه من أقارب رئيس الوزراء أو من المقربين له، أو أنه تاجر ثري يملك الكثير من [[ثروة|الثروة]] والمال أو أنه [[فيلسوف]] في عصره و[[حكيم]] في زمانه و[[أديب]] لا يضاهى أو أمير للشعراء أو أحد علماء [[الكون]] ومنظرية أو رجل من رجال الدين المنزهين حتى قد تقوده الهلاوس والضلالات إلى أن يدعي النبوة أو الإمامة في بعض الأحيان.
 
== أسباب المرض ==
مستخدم مجهول