حسن مهدي: الفرق بين النسختين