أساطير بلاد ما بين النهرين: الفرق بين النسختين

 
==فكرة التجسد==
لقد كان العراقيون القدماء يرون أن الإنسان يتكون من [[جسد]] و[[روح]] وهو يشارك الآلهة، بقدر ما كانت الآلهة مشارِكة له في إنسانيته، في صيغة "الإله–إنسان" أو "الإنسان–إله"، وذلك من خلال "تأليه" عظماء الملوك وهبوط الآلهة إلى [[العالم السفلي]]. وتحدثنا أسطورة ([[إينوما إيليش]])عن احتفالات نيسان وكيف كانت تتسنم ذروتها مع تتويج مردوخ ملكًا–إلهًا على الكون – هذا الإله الذي عبده الآشوريون في شخص الإله أشور، إلههم القومي. وهو يبرز هنا كـ"مخلِّص" عظيم للإنسان؛ ويبدو إن [[المسيحية]] قد أستمدت هذه الفكرة من العراق القديم.
 
==المصادر==
مستخدم مجهول