افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت نقل التصنيف > تصنيف:مستعرات إلى تصنيف:مستعرات عظمى دققها باسم; تغييرات تجميلية
'''مادة متحللة''' في [[الفيزياء]] (بالإنجليزية: degenerate matter) هي مادة توجد غالبا في [[نجم|النجوم]] تحت [[ضغط]] عالي جدا جدا ولها [[كثافة]] عالية جدا جدا ، تلعب في تولدها [[ميكانيكا الكم|صفات كمومية]] لتلك الأجرام . ويقصد بتحلل المادة هنا أنها ليست غاز إلكترونات أو غاز بروتونات. ولا تنطبق تلك التسمية مع مفهوم [[انفطار (فيزياء)]] في ميكانيكا الكم ، حيث الانفطار يعني انفطار خطوط طيف العناصر تحت تأثير مجال مغناطيسي خارجي .
 
== تحلل غاز فرميونات ==
== تحلل المادة في الأقزام البيضاء ==
 
في [[قزم أبيض|القزم الأبيض]] يعمل تحلل المادة على توازن غازها من الإلكترونات . وفي حالة [[نجم ثنائي]] فمن الممكن أن يكون أحدهما في هيئة قزم أبيض ويجذب مادة من محيط النجم التابع له . فتزداد مادة القزم الأبيض . وعندما تصل كتلته إلى [[حد شاندراسيخار]] فقد لا يستطيع ضغط التحلل مقاومة ضغط الجاذبية والتوازن معها. وقد يفترض المرء أن هذا سيؤدي إلى تحول القزم الأبيض إلى [[نجم نيوتروني]]. ولكن بسبب زيادة درجة الحرارة وزيادة الضغط يؤديان إلى تفاعلات [[اندماج نووي]] جديدة وحدوث انفجار في هيئة [[مستعر أعظم، نوع 1أ]]. <ref>Krautter, J. et al.: ''Meyers Handbuch Weltall'', Meyers Lexikonverlag 1994, ISBN 3-411-07757-3, S. 291 ff</ref>
 
== تفرد جذبوي ==
 
عندما تصبح كثافة مادة النجم اكبر من تلك التي يسببها تحلل المادة ، تتغلب قوة الجاذبية على جميع القوى الأخرى. وطبقا لفهمنا الحالي بنهار قلب النجم على نفسه امكونا [[ثقب أسود|ثقبا أسودا]] - هذا يحدث إذا كانت كتلة النجم الأولية نحو 8 [[كتلة شمسية ]]أو أكثر. في نفس الوقت تتحول مادة النجم من [[فرميونات]] يمكن أن يكون لها ضغط تحلل ، تتحول إلى [[بوزونات]] وهي جسيمات ليس لها ضغط تحلل. ولا يزال نوع [[بوزون|البوزونات]] المتولدة طبقا لترك الآلية مجهولا لدى الفيزيائيين.
 
وتتنبأ [[النظرية النسبية العامة]] في هذا الإطار مع عدم الأخذ في الاعتبار ألية ميكانيكا الكم بأن كل المادة تتجمع وتصبح كثافاتها لا نهائية فيما يسمى [[تفرد جذبوي]] في مركز داخل ما يسمى [[أفق الحدث]].
 
ومن جهة أخرى فطبقا ل[[ميكانيكا الكم]] لا يمكن لجسم يمكن أن يشغل حجما أقصر من [[موجة مادية|طول موجته]] ، أي أنه طبقا لميكانيكا الكم فهي تمنع حدوث التفرد الجذبوي ؛ ولكن لا توجد حتى الآن نظرية شاملة تجمع بين النظرية النسبية العامة وميكانيك الكم ، لهذا تنقص معرفتنا عن البنية في داخل ثقب أسود.
 
== المراجع ==
[[تصنيف:مادة شاذة]]
[[تصنيف:مجرات نشطة]]
[[تصنيف:مستعرات عظمى]]
[[تصنيف:نجوم]]
[[تصنيف:فيزياء فلكية]]
1٬906٬744

تعديل