افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 1٬261 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
تعدين بعض الجمل والالفاظ العنصريه والمنحازه الى بعض المذاهب والتي لاتمت للواقع بصل وغير صحيحه على الاطلاق
 
 
ويمكن لنا من خلال هذه الأقوال الشريفة للإمام علي عليه السلام أن نكشف عن رؤيته في مسالة الحرية، والتي ترينا أنها متقدمة على ما ذكره الفلاسفة وتنظر إلى أبعاد لم ينظروا إليها:
أقوال الإمام علي عن الحرية
 
 
 
قال علي عليه السلام:"أيها الناس إن ادم لم يلد عبدا ولا امة وان الناس كلهم أحرار.."
 
وقال عليه السلام أيضا:"لا تكن عبد غيرك وقد جعلك الله حرا"
 
وقال سلام الله عليه:"لا يسترقنك الطمع وقد جعلك الله حرا"
 
ويقول أيضا:"الحر حر ولو مسه الضر، والعبد عبد وان ساعده القدر"
 
ويقول صلوات الله وسلامه عليه:"الحرية منزهة من الغل والمكر"
 
ويقول أيضا:"من ترك الشهوات كان حرا"
 
ويقول أيضا:"العبد حر إن قنع، الحر عبد ما طمع"
 
ويقول عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام:"من قام بشرائط الحرية أهل للعتق، ومن قصر عن أحكام الحرية أعيد للرق"
 
ويقول أيضا:"من زهد في الدنيا اعتق نفسه وأرضى ربه"
 
ويقول عليه السلام:"من أوحش الناس تبرأ من الحرية"
 
ويمكن لنا من خلال هذه الأقوال الشريفة للإمام علي عليه السلام أن نكشف عن رؤيته في مسالة الحرية، والتي ترينا أنها متقدمة على ما ذكره الفلاسفة وتنظر إلى أبعاد لم ينظروا إليها:
 
1/الحرية اصل إنساني، فكل إنسان يولد حرا، وهو ما يستدعي عدم التسلط عليه وإلغاء إرادته، وهذا اصل يدين كل أشكال الاستبداد والاستعباد السياسي والاجتماعي والاقتصادي، ويمكن لنا من خلال هذا الأصل التأكيد على أن تفجير الطاقات الكامنة بداخل الإنسان تعتمد بشكل كبير على عودته لأصل خلقه وهو حر كريم، فكلما تمتع الإنسان بحرية في ممارسه أنشطته وفاعلياته في هذه الحياة كلما زادت قدرته على الإبداع، على العكس من ذلك فان التسلط عليه يفقده - بنسبة التسلط -القدرة على الإبداع، وهذا ما هو واضح لكل ذي عينين اليوم، ونحن نرى الأثر الواضح لهذا القانون الإنساني على مختلف الشعوب.
مستخدم مجهول