افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 947 بايت، ‏ قبل سنتين
ط
 
== صفته ==
وكانوا يسمونه [[أبو العباس عبد الله المأمون|المأمون]] الصغير لأدبه وفضله، وكان المأمون يجلسه وأبوه المعتصم واقف، وكان يقول: يا أبا إسحاق لا تؤدب هارون، فإنى أرضي أدبه، ولا تعترض عليه في شيء يفعله. كما عرف عنه اهتمامه [[آداب|بالآداب]] و<nowiki/>[[علم الأنساب|الأنساب]] و<nowiki/>[[موسيقى|الموسيقى]].<ref name=":0">[[الموسوعة العربية العالمية]]، الطبعة الثانية، ج. 27، ص. 7</ref>
 
== خلافته ==
ولي الخلافة بعد وفاة أبيه المعتصم سنة [[227 هـ]]. أحسن الواثق لأهل الحرمين حتى قيل إنه لم يوجد بالحرمين في أيامه سائل أي فقير. كان مشجعا للعلماء. وكانت وفاته في [[سامراء]] ب[[حمى|الحمى]] سنة ([[232 هـ|232هـ]]/[[847]]).
 
قامت عدة ثورات في عهده في [[شام (توضيح)|الشام]] و[[فلسطين]] بسبب الاحتكاكات بين السكان العرب والجيوش التركية التي شكلها والده [[أبو إسحاق محمد المعتصم بالله|المعتصم]]. تم إخماد هذه الثورات،الثورات.
 
سار على نهج والده في الإعتماد على الأتراك، وزاد عددهم ونفوذهم في عصره، فاستخدمهم للقضاء على الفتن التي ظهرت في عهده، كما اتبع سياسة أبيه في الإنتصار [[المعتزلة|للمعتزلة]] وامتحان الناس في مسألة [[محنة خلق القرآن|خلق القرآن]]، ما أثار موجة عداء تجاهه من قبل أهل [[بغداد]]، الذين دبّروا له محاولة إغتيال فاشلة، انتهت بمقتل زعيمها [[أحمد بن نصر الخزاعي]].<ref name=":0" />
 
== مواقف ==
وفى عهده فتحت جزيرة "صقلية"، فتحها الفضل بن جعفر الهمدانى سنة 228هـ/ 843م.
 
== مصادرالمراجع ==
{{مراجع}}
* إسلام أون لاين.
* تاريخ الخلفاء للسيوطي.