شيعة أصولية: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت:إصلاح الوصلات
ط (بوت:إصلاح الوصلات)
 
==التاريخ==
إنّ أهم ما شغل العلماء [[الإمامية]] في بداية عصر [[الغیبةالغيبة الکبریالكبرى|الغيبة]] هو البحث عن الدليل عند استنباط الحكم الشرعي نظراً لوقوع الحوادث والمستجدات.
فبذل العلماء جهودهم وسنّوا قواعد يستمدون منها أحكامهم الشرعية ويستندون إليها في أقضيتهم وحوادثهم حتي انشأت المدرسة الأصولية.
وامّا أركان هذه المدرسة، أربعة فقهاء، حيث عرضوا أربعة كتب مستقلة في أصول الفقه:
 
==التقليد==
{{رئيسيمفصلة|مرجعية دينية}}
الاجتهاد هو منهج المدرسة الاصولية لاستنباط الاحكام الدينية والمقصود منه هو بذل الجهد الفكري واستخدام قوّة العقل في فهم آيات القرآن ومقاصده وعلى أساس ذلك الناس يصنفون في زمن الغيبة الى‌ صنفين: مجتهد ومقلد، المجتهد هو الذي يصل إلى رتبة علمية كي يصبح مؤهلاً لتحديد الأحكام الشرعية وبيانها استناداً إلى القرآن والأحاديث. والمقلد هو الذي
يقلد أحد المجتهدين ويعمل بفتاواه في الحكم الشرعي الفقهي فقط.<ref>آقا ضياء الدين العراقي، [http://ar.lib.eshia.ir/13053/4/239 نهاية الافكار]، الجزء : 4 صفحة : 239.</ref>