دار العلوم ديوبند: الفرق بين النسختين

تم إزالة 2٬694 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
الرجوع عن تعديل معلق واحد من 103.6.134.104 إلى نسخة 20806205 من JarBot.: غياب المصادر - أسلوب الكتابة غير موسوعي
(إضافة معلومات مع شرح وتوضيح وتفصيل فيها)
وسمان: تحرير مرئي لفظ تباهي
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من 103.6.134.104 إلى نسخة 20806205 من JarBot.: غياب المصادر - أسلوب الكتابة غير موسوعي)
 
وفي تعليم الطلبة، تتبع دار العلوم صورة معدلة من منهج [[الدرس النظامي]].<ref>{{مرجع كتاب |الأخير1= مصباح الله عبد الباقي |العنوان= المدارس الدينية في باكستان |الإصدار= الأولى |الصفحة= ١١٦ |سنة= ٢٠٠٩ م |الناشر= مكتبة مدبولي |الرقم المعياري= 9772087960 |مكان= القاهرة}}</ref>
 
هي أكبر وأقدم <nowiki/>[[جامعة]] إسلامية أهلية في <nowiki/>[[شبه القارة الهندية]]، تقع في بلدة دیوبند. نشأت في هذه الجامعة الحركة <nowiki/>[[الديوبندية]].
 
أسست في 15 محرم 1283 هـ الموافق 30 أيار 1867 م. أسهم في إنشائها نخبة من علماء الهند ، على رأسهم <nowiki/>[[محمد قاسم النانوتوي]] (ت. 1297 هـ) و <nowiki/>[[رشيد أحمد الكنكوهي]] (ت. 1323 هـ) و <nowiki/>[[ذوالفقار علي الديوبندي]] (ت. 1322 هـ) والشيخ الحاج عابد حسين (ت. 1331 هـ).[[دار العلوم ديوبند#cite note-1|[1]]]
 
وفي تعليم الطلبة، تتبع دار العلوم صورة معدلة من منهج <nowiki/>[[الدرس النظامي]].
 
جامعة أومعهد ديوبند الكبير، بدأت كماهي بدايات أغلب مؤسسات الوقف الإسلامي، بذرة يبارك الله فيها حتى تنمى فتصير دوحة عامرة، لم يزل هذا الوقف التعليمي يتوسع وينمو ويتضخم حتى أصبحت جامعة زاهرة ببريقها الذي اقتبس نوره من إخلاص النيات التي أوقفت أحبسها وسقتها بالعطيات والصدقات ومن نور وإخلاص المشايخ والأساتذة والخفاظ الذي رعوها وبجهودهم ودعواتهم، فهي الآن من كبرى الجامعات الإسلامية في قارة أسيا.
 
في ضواحيها سهارنبور تقع قرية ديوبند وفي سنة سنة ثلاث وثمانين ومائتين وألف هجرية 1283ه‍ ، أي بعد أن تمكن الغزو الإنجليزي من القضاء كليا على الامبراطوريات الإسلامية في الهند. بدأ الشيخ العالم الجليل/ محمد قاسم النانوتوي الجلي (ت: 1298هـ) في مسجد القرية الصغير مسيرة التلعيم بتأسيسها مدرسة صغير على صدقات المسلمين وتبرعهاتها.. ثم بفضل الأحباس والأوقفا والرجال المخلصة العاملة هاهي اليوم تقف جامعة شامخة، بما بسط الله من الرضا والقبول والسشهرة في نفوس المسلمين في الهند وغير الهند، يؤمها الطلاب من مختلف أقطار المسلمين داخل الهند وخارجها للتعلم والتبحر في علوم القران والحديث والفقه واللغة وغيرها من العلوم.
 
==انظر أيضا==