افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 26 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
 
 
قال العلّامة المجلسي: «أنّه كان من أصحاب أسرارهما- أي الباقر والصادق - وكان يذكر بعض المعجزات التي لا تدركها عقول الضعفاء، حصلفحصل به الغلو في بعضهم، ونسبوا إليه افتراء سيّما الغلاة والعامّة».
 
قال محمّد طه نجف: «ثقة في نفسه».
قال عبد الله المامقاني: «إنّ الرجل في غاية الجلالة ونهاية النبالة، وله المنزلة العظيمة عند الصادقينِ، بل هو من حملة أسرارهما وبطانتهما، ومورد الطافهما الخاصّة وعنايتهما المخصوصة، وأمينهما على ما لا يُؤتمن عليه إلّا أوحدي العدول من الأسرار، ومناقب أهل البيت».
 
قال [[أبو القاسم الخوئي| الخوئي]]: «الذي ينبغي أن يُقال: أنّ الرجل لا بدّ من عدّه من الثقات الأجلّاء لشهادة علي بن إبراهيم، والشيخ المفيد في رسالته العددية، وشهادة ابن الغضائري، على ما حكاه العلاّمة، ولقول الصادق(عليه السلام) في صحيحة زياد إنّه كان يصدق علينا».
 
قال علي النمازي الشاهرودي: «هو ثقة جليل، صاحب الأسرار والكرامات، وله المنزلة العظيمة والمرتبة الكريمة، ويشهد على ذلك روايات الكشّي في مدحه وجلالته وكراماته».