افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل 3 سنوات
==خلفية==
يأتي هذا الهجوم بينما حذرت [[الأمم المتحدة]] من احتمال تجدد الاقتتال الطائفي الذي اندلع بعد [[غزو العراق]] في عام [[2003]].
يذكر أن تفجيرا[[تفجير استهدفضريح عامالعسكريين 2006 |تفجيرا]] استهدف مرقد الإمامين العسكريين (علي الهادي والحسنو[[الحسن العسكري]]) في [[سامراء]] في عام 2006 بمحافظة صلاح الدين.
 
==المراجع==