افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 25 بايت، ‏ قبل سنتين
ط
بوت: تهذيب/وسوم صيانة
شعب {{إنج|People}} هي لفظة مفردة تستخدم عادة للإشارة إلى مجموعة من الأفراد ينتمون إلى فئة ما، قد تكون [[أمة]]، [[طبقة اجتماعية|طبقة]]، [[مجموعة إثنية]]، بلد، عائلة، [[مجتمع]]، وتعني بالإنجليزية أيضا "ناس"، في [[اللغة العربية|العربية]]، تفيد لفظة شعب التفرق والتفريق كما الجمع، فورد في الصحّاح في اللغة "الشَّعْبُ: ما تَشَعَّبَ من قبائل العرب والعجم، والجمعُ الشعوبُ."، وهو القبيلة العظيمة، وأبو القبائل الذي ينتسبون إليه، أي يجمعهم ويضمهم. ووردت بمعنى [[العجم]]،<ref>الشُعوبيَّةُ: فِرْقَة لا تُفَضِّلُ العربَ على العجمِ.وأما الذي في الحديث: أنَّ رجلاً من الشُّعوب أَسْلَمَ، فإنّه يعني من العجم. (الصّحّاح في اللغة)</ref> وفي [[طبقات الأنساب]] الشعب هو أول الطبقات،<ref>وحكى ابن الكلبي، عن أَبيه: الشَّعْبُ أَكبرُ من القبيلةِ، ثم الفَصيلةُ، ثم العِمارةُ، ثم البطنُ، ثم الفَخِذُ. قال الشيخ ابن بري: الصحيح في هذا ما رَتَّبَه الزُّبَيرُ ابنُ بكَّارٍ: وهو الشَّعْبُ، ثم القبيلةُ، ثم العِمارةُ، ثم البطنُ، ثم الفَخِذُ، ثم الفصيلة؛ قال أَبو أُسامة: هذه الطَّبَقات على ترتِـيب خَلْق الإِنسانِ، فالشَّعبُ أَعظمُها، مُشْتَقٌّ من شَعْبِ الرَّأْسِ، ثم القبيلةُ من قبيلةِ الرّأْسِ لاجْتماعِها، ثم العِمارةُ وهي الصَّدرُ، ثم البَطنُ، ثم الفخِذُ، ثم الفصيلة، وهي الساقُ ([[لسان العرب]])</ref> إلا أن البعض يضع فوقه الجَذْم والجُمْهُور<ref>كريم زكي حسام الدين، اللغة والثقافة دراسة أنثرولغوية لألفاظ وعلاقات القرابة في الثقافة العربية [http://books.google.ps/books?id=DU_wIc0FoxoC&printsec=frontcover#v=onepage&q&f=false]</ref>، وهو جمع من الناس ما فوق [[قبيلة|القَبِيلَة]] و{{تأكيد رأي|دون الأُمَّة}}؛ وفي الإستخدام الحديث الناس الذين يسكنون بلدا ما وإن لم يكن يربط بينهم نسب.
 
{{ترجمة آلية|تاريخ=يوليو 2016}}
== في الفلسفة والدين ==
مفهوم شخصية (من هو الشخص داخل المجتمع هي عنصر أساسي في أي مفهوم انتقائي للناس. تميز محفوظة في الفلسفة والقانون بين مفهومي "إنسان"، أو "رجل" و"الشخص". الأول يشير إلى النوع، في حين تشير الأخيرة إلى عميل منطقي له تأثير أو رشيد الوكيل (انظر مثلا مقالة جون لوك المتعلقة بحقوق تفاهم الثاني 27 وايمانويل كانت مقدمة إلى غيبي الأخلاق). القضايا المركزية التي تهم الناس تفهم الوضع الإنساني ومعنى الحياة والبقاء. الدين والفلسفة والعلم لا تظهر أو تمثل وسائط جوانب التحقيق التي تحاول التحقيق فيها وفهم طبيعه السلوك ،و سبب وجود الناس. علم الاجتماع والاقتصاد والسياسة، التي تمثل وسائط الشعب بالتحقيق في كيفية تعظيم جماعيه إستراتيجية للبقاء (حالات تحري الناس لكيفية وضع أفضل وأشمل خطط البقاء).
* [[أمة]]
* [[قومية]]
 
 
{{تصنيف كومنز|People}}
 
{{ضبط استنادي}}
{{شريط بوابات|القرآن|علم الإنسان|أعلام|السياسة}}
982٬842

تعديل