تاريخ عمان (توضيح): الفرق بين النسختين

أُضيف 62 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
ط (←‏عهد [[سعيد بن سلطان]]: بوت: صيانة القوالب)
 
[[ملف:Andrew Jackson.jpg|يسار|تصغير|الرئيس الأمريكي [[أندرو جاكسون]]]]
قامت العلاقات بين عمان و[[الولايات المتحدة]] منذ بداية الثلاثينات من القرن التاسع عشر الميلادي، وكان الدافع التجاري وراء رغبة الدولتين في تدعيم علاقاتهما الثنائية، فقد كانت الولايات المتحدة]] تتطلع إلى فتح اسواق لها في [[زنجبار]]، حيث تنقل البن من شواطئ [[الجزيرة العربية]] والقرنفل من [[زنجبار]]. وكانت عمان الدولة [[العربية]] الثانية التي تقيم علاقات تجارية مع [[الولايات المتحدة الأمريكية]] بعد دولة العلويين [[المغرب|بالمغرب]] الأقصى – المملكة المغربية حاليا – والتي كانت أول قطر عربي يعترف باستقلال [[أمريكا]] والتي اعلنت استقلالها عام 1783 م. وتوطدت العلاقات بين البلدين بعد ابرام أول [[المعاهدة الأمريكية العمانية 1833|اتفاقية]] بين السيد [[سعيد بن سلطان]] و[[الولايات المتحدة]] في21 سبتمبر 1833 م. " كان [[ادموند روبرتس]] من بور تسموث [[نيوهامبشير]] صاحب الفضل في انعاش التجارة بين [[الولايات المتحدة]] ودولة السيد سعيد، والذي تباحث ووقع المعاهدة عام 1833 م. ونصت المعاهدة على تقوية العلاقات الودية بين البلدين وحرية التجارة لرعايا الدولتين، والتمتع بكافة المزايا التجارية المعطاة للدول الأخرى ذات العلاقات الطيبة مع السيد سعيد. كما نصت المعاهدة أيضا على ان يعين رئيس [[الولايات المتحدة]] قناصل يستقرون في موانئ السيد سعيد ويقومون بالفصل في الخلافات التي تنشأ بين الرعايا الأمريكيين. ولقد زادت هذه الاتفاقية من قوة العلاقات بين [[الولايات المتحدة]] وعمان. فعينت الأولى لها قنصلين احدهما في [[مسقط]] والثاني في [[زنجبار]]، ونشطت التجارة بين البلدين. كما حمل المبعوث الإمريكي من السيد [[سعيد بن سلطان]] رسالة إلى الرئيس الإمريكي [[اندرو جاكسون]] مع نص الاتفاقية. ومما جاء في رسالة السيد سعيد للرئيس جاكسون : (لقد استجبت لرغبات معالي سفيركم روبرتس وذلك بإبرام معاهدة صداقة وتجارة بين بلدينا العزيزين.. هذه المعاهدة التي سنتقيد بها بكل اخلاص انا ومن يخلفني في الحكم وتستطيع سيادتكم ان تطمئن بأن كل السفن الإمريكية التي ترسو في الموانئ التابعة لي ستلقى نفس المعاملة الكريمة التي نلقاها في موانئ بلادكم السعيدة). وقد اهتم [[السيد سعيد بن سلطان]] بتدعيم علاقات الصداقة والود مع [[الولايات المتحدة الأمريكية]]، فارسل مبعوثا خاصا هو الحاج [[احمد بن النعمان]] الكعبي على ظهر السفينة "[[سلطانة]]" كأول دبلوماسي عربي لدولة عربية لدى [[الولايات المتحدة الأمريكية]].في عام 1840 م تحركت السفينة " سلطانة" من [[زنجبار]] فوصلت إلى جزيرة([[سانت هيلانة]]) ومنها وصلت إلى ميناء [[نيويورك]] في 30 أبريل 1840 م، حيث استقبل الأمريكيون المبعوث العماني وملاحيه بترحاب كبير. وقد قدم الحاج [[احمد بن النعمان]] إلى الرئيس الأمريكي مجموعة الهدايا القيمة المرسلة من السيد [[سعيد بن سلطان]] والتي كان من بينهما جوادين عربيين اصيلين وسيف جميل مطعم بالذهب. وطبقا لمذكرات احمد بن النعمان فان زيارة سلطانة للولايات المتحدة لم تكن ذات نجاح اقتصادي باهر ".
 
== انقسام الإمبراطورية العمانية ==