افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 13 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
روبوت: استبدال قوالب: مقال تفصيلي; تغييرات تجميلية
 
== التعريف ==
عرفت الأحماض في البداية بحسب خواصها العامة. فقد كانت مواد ذات طعم لاذع، تحل العديد من [[المعادن]]، وتتفاعل مع [[قاعدة (كيمياء)|القلويات]] (أو القواعد) لتكون [[ملح (كيمياء)|الأملاح]]. لقد اعتقد لبعض الوقت، وبعد أعمال [[لافوازييه]]، أن المكون العام في جميع الأحماض هو عنصر [[أكسيجين|الأكسيجين]]، ولكن أصبح من الواضح تدريجياً أنه إذا كان هناك عنصر أساسي، فهو [[هيدروجين|الهيدروجين]] وليس [[أوكسجين|الأوكسجين]]. إن تعريف الحمض حقيقة صاغه [[يوستوس فون ليبيغ|ليبيغ]] في عام {{عام م|1840}}، فقال: «الحمض هو المادة الحاوية على الهيدروجين والتي من شأنها أن تولد غاز الهيدروجين عند تفاعلها مع المعادن». وقد بقي هذا التعريف مقبولاً نحو 50 عاماً.<ref>McGraw-Hill Encyclopedia of Science & Technology, 10th Edition, Volume 1 (A-ANO),page.59</ref> هذا التعريف يقارب التعريف الحديث ل[[يوهانس نيكولاوس برونستد|برونستد]] و[[مارتن لوري]]، اللذان عرفا على وجه منفصل الحمض كمركب يعطي [[شاردة الهيدروجين]] (H<sup>+</sup>) لمركب آخر (يسمى [[قاعدة (كيمياء)|قاعدة]] أو أساس). وكمثال معروف عن الحموض، [[حمض الخليك]] (الموجود في [[خل|الخل]]) و[[حمض الكبريتيك]] (الموجود في [[بطارية السيارة]]). تختلف أنظمة حمض/قاعدة عن [[تفاعلات أكسدة-اختزال]] حيث لا تتغير [[حالة الأكسدة]].
 
وتعرف المركبات أو المواد الكيميائية أنها حمضية إذا كان لها صفات الحمض.
 
== مفاهيم ==
{{مقال تفصيليمفصلة|تفاعل حمض-قلوي}}
إن الكيميائي السويدي [[سفانت أرهينيوس]] هو أول من قرن خاصية الحموضة بالهيدروجين 1884{{حقيقة}}. حمض أرهينيوس هو مادة تزيد من تركيز شاردة الهيدرونيوم H<sub>3</sub>O<sup>+</sup> عندما تنحل في الماء. أتى هذا التعريف من الانحلال المتوازن للماء إلى شوارد الهيدرونيوم والهيدوركسيد (OH<sup>-</sup>):
<div dir=ltr>
وكما كانت الحالة في تفاعلات حمض الخل، فإن كلا التعريفين صالحان للمثال الأول، حيث يكون الماء هو [[مذيب|المذيب]] وتتشكل شاردة الهيدرونيوم. التفاعلان التاليان لا يشملان تشكل شوارد ولكنهما يبقيان تفاعلين لانتقال البروتون. في التفاعل الثاني يتفاعل حمض كلور الماء مع الأمونياك ليشكلا النشادر الصلب في [[بنزين (حلقة)|البنزين]] كمذيب وفي الثالثة يتفاعل حمض كلور الماء والأمونياك NH<sub>3</sub> ليشكلا النشادر الصلب.
 
اقترح [[جيلبرت نيوتن لويس]] مفهوماً ثالثاً يتضمن تفاعلات ذات خصائص حمض-قاعدة والتي لا تتضمن انتقالاً للبروتون. '''[[حمض لويس]]''' هو صنف يقبل زوجاً من الإلكترونات من صنف آخر لتشكل [[رابطة تساهمية]]، وبكلمة أخرى، قابل لزوج إلكتروني.
 
ومع أنها لم تكن أكثر النظريات عمومية، فإن تعريف برونستد لوري هو أكثر التعاريف استخداماً. يمكن فهم قوة الحمض باستخدام هذا التعريف على أنها استقرار الهيدرونيوم والقاعدة المشتقة المنحلة خلال التفكك. ازدياد أو نقصان استقرار القاعدة المشتقة سيزيد أو ينقص حموضة المركب. يستخدم مفهوم الحموضة هذا في [[حمض عضوي|الحموض العضوية]] مثل [[حمض كربوكسيلي|الحموض الكربوكسيلية]]. ففي وصف الجزيء المداري (molecular orbital description)، حيث يتداخل مدار البروتون الفارغ مع زوج منعزل، يرتبط بتعريف لويس.
1٬907٬963

تعديل