افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 51 بايت، ‏ قبل سنتين
ط
بوت: صيانة القوالب
'''أبو النصر محمد الظاهر بأمر الله بن أحمد الناصر''' ([[1179]] - [[1226]] م) هو [[خلافة عباسية|الخليفة العباسي]] الخامس والثلاثين، حكم في [[بغداد]] بين عامي [[1225]] و[[1226]] م. تولى الحكم بعد أبيه [[أبو العباس أحمد الناصر لدين الله|الناصر لدين الله]] وهو في الثانية والخمسين من عمره بينما حاول الظاهر أن يحكم باعتدال أكثر من أبيه فقام بتقليل الضرائب وبنى جيشاً قوياً.
 
قال عنه [[ابن الأثير الجزري|ابن الأثير]]: {{مضاقتباس مضمن|لما ولي الظاهر الخلافة أظهر من العدل والإحسان ما أعاد به سنة العُمَرين، فلو قيل: إنه ما ولي الخلافة بعد [[عمر بن عبد العزيز]] مثله لكان القائل صادقًا}}، ومما حكي عن عدله أن صاحب الديوان قدم من [[واسط (محافظة)|واسط]] ومعه أزيد من مائة ألف دينار من ظلم، فردها على أربابها، وأخرج أهل الحبوس. كان كريما على العلماء والصلحاء، فيروى عنه أنه فرق ليلة عيد النحر مائة ألف دينار عليهم، وقيل له: {{مضاقتباس مضمن|هذا الذي تخرجه من الأموال لاتسمح نفس ببعضه}}، فقال: {{مضاقتباس مضمن|أنا فتحت الدكان بعد العصر فاتركوني أفعل الخير فكم بقيت أعيش؟}}. وقد روى الحديث عن والده بالإجازة، وروى عنه أبو صالح نصر بن عبد الرزاق بن الشيخ عبد القادر الجيلي. توفي بعد تسعة أشهر وأربعة عشر يوما من حكمه في [[10 يوليو]]، [[1226]] م/[[13 رجب]] [[623 هـ]].
 
== مصادر ==
{{الخلفاء المسلمون}}
{{الخلافة العباسية}}
{{شجرة خلفاء عباسيونعباسيين}}
{{شريط بوابات|إسلام|أعلام|الدولة العباسية|تاريخ|التاريخ الإسلامي|تاريخ الشرق الأوسط}}