افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 4 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
| المصدر = امرأة ذات وجه خنزير''، جيمس باريس دو بليسيس
}}
في القرن الثامن عشر بدأ الحديث عن قصص النساء ذوات وجه الخنزير كحقيقة في إنجلترا<ref name="O4">Bondeson 2006, p. 74.</ref>. ولقد روى جيمس باريس دو بليسيس، وهو خادم سابق ل [[صموئيل بيبس]] في " تاريخ قصير لمواليد الإنسان الإعجازية والرهيبة" والذي تم طبعه كثيرًا (وتم تجميعه عام1731-33) عن امرأة ذات وجه خنزير تعيش في هولبورن في وسط لندن.<ref name="O5">Bondeson 2006, pp. 74–75.</ref> ولقد عرضت مقالة في جريدة تشامبرزإدنبره جورنال عام 1850 ذكريات "لسيدة وقورة وحكيمة تبلغ من العمر تسعين عامًا". وفي هذه المقالة روت تلك السيدة عن والدتها التي عرفت بأنها ذات وجه خنزير وأنها ولدت في [[اسكتلندا]] ولكنها تعيش في لندن، وكانت تزور منزلها في [[شارع سلون]] بانتظام<ref name=""Ch"">Chambers 1850, p. 107.</ref>. ونشر جون بيتس أغنية " ذات وجه الخنزير " في لندن عام 1800 وذلك مثلما تم غناؤها في مسرح آستلي<ref name="RO">Rollins 1922, p. 450.</ref>، وروى [[مقال افتتاحي]] في جريدة [[التايمز]] عام1815 عن إشاعات عن امرأة ذات وجه خنزير تعيش في لندن كما أذيع عام 1764 وفي ثمانينيات القرن الثامن عشر.<ref name=""Ed"">"Editorial" (News). The Times (London). Thursday, 16 February 1815. (9446), col G, p. 3. (subscription required)</ref>
 
=== ابنة رجل اعتنق اليهودية ===