ريموندو مارتيني: الفرق بين النسختين

تم إزالة 6 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
|الموقع =
}}
'''ريموندو مارتيني'''<ref group="هامش">Ramon Marti, Raimondo Martí, Raimundus Marti, Raymundo Martini, Raymond Martin, Raymund Martin, Raymond Martini, Raymundus Martini, Ramón Martí</ref> (نحو ١٢٣٠1230 - ١٢٨٤1284 م) هو [[لاهوت]]ي [[دومينيكانية|دومينيكي]] و [[مبشر]] و [[مستشرق]] [[إسباني]],، ولد سنة 1230م في إقليم قطالونيا وتوفي سنة 1284 في برشلونة,برشلونة، انخرط في رهبنة الدومنيكان وفي 1250 اختاره رؤساؤه لدراسة اللغات الشرقية للتمكن من التبشير والرد على المسلمين,المسلمين، فذهب إلى [[تونس]] وأنشأ هناك مدرسة لتعليم العربية للمبشرين.
ومن أهم مؤلفاته في هذه الفترة كتاب – خنجر الإيمان في صدور المسلمين واليهود – وقد أتم تأليفه بعد 1278م, وقد قصد من هذا الكتاب أن يضع في أيدي إخوته في الطريقة الدومنيكانية سلاحا للدفاع عن العقائد المسيحية - فقد كان من اهداف الاستشراق معرفة الاخر, ثقافته ودينه في محاولة للرد عليها - خصوصا ضد إعتراضات اليهود على دعوى عيسى ابن مريم أنه المسيح وعلى عقيدة التثليث, وللتدليل على نبوة مريم يستند إلى الأيات القرأنية المتعلقة بمريم والمسيح, كذلك يستشهد بحديث نبوي أورده البخاري ومسلم ومفاده – أن كل مولود مسه الشيطان إلى عيسى ابن مريم –. كلك يتطرق لجدال الفلاسفة المسلمين خصوصا الغزالي في أمور تتعلق بالله والعالم وخلود الروح, فيستشهد بصفحات من كتاب الغزالي تهافت الفلاسفة ويستشهد بما إحتج به على الفلاسفة , وينقل ايضا عن الإشارات لإبن سينا نصا يتعلق بالنعيم بالجنة - ص 197 – ورده على جالينيوس في نظريته حول النفس, وكثيرا ما يشير إلى رد ابن رشد على الغزالي حول علم الله بالجزئيات والكليات.
كذلك أتقن ريموندو مارتيني العربية بطلاقة كتابة وقراءة, إلى درجة أنه كتب سورة معارضة للقرأن ! وقد بقيت هذه المعارضة في مخطوطة كتاب - Vocabulista in Arabic * -, كذلك ألف كتابا بعنوان : الخلاصة ضد القران, وأخر بعنوان خطام اليهود لكن كليهما مفقود.
 
ومن أهم مؤلفاته في هذه الفترة كتاب – خنجر الإيمان في صدور المسلمين واليهود – وقد أتم تأليفه بعد 1278م,1278م، وقد قصد من هذا الكتاب أن يضع في أيدي إخوته في الطريقة الدومنيكانية سلاحا للدفاع عن العقائد المسيحية - فقد كان من اهداف الاستشراق معرفة الاخر,الاخر، ثقافته ودينه في محاولة للرد عليها - خصوصاخصوصًا ضد إعتراضات اليهود على دعوى عيسى ابن مريم[[يسوع]] أنه المسيح وعلى عقيدة التثليث,التثليث، وللتدليل على نبوة مريم يستند إلى الأيات القرأنية المتعلقة بمريم والمسيح,والمسيح، كذلك يستشهد بحديث نبوي أورده [[البخاري]] ومسلم ومفاده – أن كل مولود مسه الشيطان إلى عيسى ابن مريميسوع –. كلك يتطرق لجدال الفلاسفة المسلمين خصوصاخصوصًا الغزالي في أمور تتعلق بالله والعالم وخلود الروح,الروح، فيستشهد بصفحات من كتاب الغزالي تهافت الفلاسفة ويستشهد بما إحتج به على الفلاسفة ,الفلاسفة، وينقل ايضا عن الإشارات لإبن سينا نصا يتعلق بالنعيم بالجنة - ص 197 – ورده على جالينيوس في نظريته حول النفس,النفس، وكثيرا ما يشير إلى رد [[ابن رشد]] على [[الغزالي]] حول علم الله بالجزئيات والكليات.
أهم مؤلفاته هو: Pugio Fidei Adversos Mauros et Judaeos «خنجر الإيمان في صدور المسلمين واليهود».<ref>{{مرجع ويب|الأخير=بديوي |الأول=عبد الرحمن |وصلة المؤلف=عبد الرحمن بديوي |المؤلفين المشاركين= | التاريخ=1992 |مسار=http://encyc.reefnet.gov.sy/?page=entry&id=153505 |عنوان=ريموندو مارتيني |تنسيق= |العمل=موسوعة المستشرقين |صفحات= |الناشر=موسوعة شبكة المعرفة الريفية | اللغة= |تاريخ الوصول=21 تشرين الأول 2011}}</ref>
 
كذلك أتقن ريموندو مارتيني العربية بطلاقة كتابة وقراءة، إلى درجة أنه كتب سورة معارضة للقرأن ! وقد بقيت هذه المعارضة في مخطوطة كتاب - Vocabulista in Arabic * -، كذلك ألف كتابا بعنوان : الخلاصة ضد القران, وأخر بعنوان خطام اليهود لكن كليهما مفقود. أهم مؤلفاته هو: Pugio Fidei Adversos Mauros et Judaeos «خنجر الإيمان في صدور المسلمين واليهود».<ref>{{مرجع ويب|الأخير=بديوي |الأول=عبد الرحمن |وصلة المؤلف=عبد الرحمن بديوي |المؤلفين المشاركين= | التاريخ=1992 |مسار=http://encyc.reefnet.gov.sy/?page=entry&id=153505 |عنوان=ريموندو مارتيني |تنسيق= |العمل=موسوعة المستشرقين |صفحات= |الناشر=موسوعة شبكة المعرفة الريفية | اللغة= |تاريخ الوصول=21 تشرين الأول 2011}}</ref>
 
== الهامش ==
مستخدم مجهول