تناظر فائق: الفرق بين النسختين

تم إضافة 7 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
إن أبسط إنجاز لفكرة [[كسر التناظر التلقائي]] هو ما يسمى بـ [[نموذج عياري فائق التناطر الأصغر|النموذج العياري الفائق التناظر الأصغري]] MSSM يعتبر أحد أفضل المرشحين الذين تمت دراستهم كنظرية فيزيائية تتجاوز [[نظرية النموذج العياري|النموذج العياري]].
التأكيد المباشر لوجود نظرية التناظر الفائق يأتي بتتبع نتائج تجارب التصادم من وجود شركاء متناظرين فائقين وهذه التجارب تتم في مصادمات مثل [[مصادم الهادرونات الكبير]] يعرف اختصاراً بـ LHC.
بعد التشغيل الأول لهذا المصادم وبعد النظر إلى النتائج لم يجد العلماء أي دليل للتناظر الفائق( حيث كل النتائج كانت محصورة [[نظرية النموذج العياري| بالنموذج العياري]] ) , ان هذه النتيجة وضعت نهاية لنظرية التناظر الفائق , لكن مازال البعض متحمس ومصدق بأن النظرية فعلاً موجودة على عكس بعض الفيزيائيين حيث ذهبوا ليكتشفوا أفكاراً جديدة, أما بالنسبة للمصادم فما زال يتمو سيتمم بحثه عن التناظر الفائق وعن نظريات أخرى في تشغيله الثاني.
 
==التاريخ==
65

تعديل