افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
أصبحت القناة الرابعة تُبث في كافة أنحاء المملكة المتحدة لأول مرة في [[31 مارس]] سنة [[2010]]، بعد أن تمّ تعديل جميع مستقطبات البث في [[ويلز]] حتى تستقطب البث الرقمي.
 
تأسست هذه القناة بهدف تأمين خدمة تلفزية رابعة لسكّان [[المملكة المتحدة]]، إلى جانب قناتيّ [[BBCبي بي سي]] المرخصتين من قبل الدولة، وشبكة [[التلفزيون المستقل|ITV]] التجارية الوحيدة في البلاد والمُرخصة كذلك الأمر.
 
عملت القناة على مُراعاة ومواكبة آخر التطورات الحاصلة في مجال الإعلام المرئي، فأطلقت [[بث مرئي فائق الدقة|خدمة البث المرئي فائق الدقة (HD)]] خلال سنة 2007، وفي سنة [[2009]] أطلقت خدمة المشاهدة ثلاثية الأبعاد على مدى أسبوع كامل. كما فعَّلت خدمة [[فيديو حسب الطلب|الڤيديو حسب الطلب]] تحت عنوان 4oD / كاتش أپ، بالإضافة لخدمة قنوات المعلومات لفترة من الوقت على الأقل.
انتقلت القناة الرابعة إلى تمويل نفسها بعد صدور قانون البث الإذاعي لعام 1990 الذي سمح للشركات الإذاعية حديثة التأسيس أن تموّل نفسها بنفسها. وقد أدّى هذا القانون إلى تشكيل "شبكة أمان" أي إجراء أمني يُمكن أن يؤمن الحد الأدنى من الدخل للمؤسسة الإعلامية بحال هبطت نسبة أرباحها هبوطًا كبيرًا، وقد تمّ توفير المبالغ المخصصة لدعم القناة من مدفوعات شركات التأمين لشركات ITV. غير أن هذه الإعانات لم تحتاجها القناة، ومن ثم ألغت الحكومة منح هكذا أقساط في سنة [[1998]]. وبعد أن انفصلت القناة الرابعة عن ITV، أُلغيت الأرباح المشتركة من الإعلانات التجارية بين القناتين أيضًا.
 
إضطرت القناة في سنة [[2007]] أن تطلب دعمًا ماليًا من الحكومة بعد أن واجهت بضعة مشاكل تمويلية، فخُصص لها قرض بلغت قيمته 14 مليون جنيه إسترليني وتقرر أن تقوم بردّه على فترة ستة سنوات. وكان من المُفترض أن تؤمن الحكومة المال من رسوم الترخيص الممنوحة للقنوات الإعلامية المحلية، وبهذا كانت تلك ستكون أول مرة تُمنح أي قناة من تلك القنوات غير [[BBCبي بي سي]] هكذا منحة من هذا المصدر،<ref>{{cite news| url=http://www.independent.co.uk/news/media/jowell-challenges-channel-4-to-justify-16314m-of-public-funding-454035.html | work=The Independent | location=London | title=Jowell challenges Channel 4 to justify £14m of public funding | first=Ian | last=Burrell | date=2007-06-21 | accessdate=2010-04-01}}</ref> غير أن آندي برونهام وزير الدولة لشؤون الثقافة، والألعاب الأولمبية، والإعلام والرياضة، أقدم على إلغاء هذا المشروع والقضاء عليه في مهده.<ref>{{cite news| url=http://news.bbc.co.uk/1/hi/entertainment/7750501.stm | work=BBC News | title=Channel 4 switchover cash shelved | date=2008-11-26 | accessdate=2010-04-01}}</ref> أصدر [[أوفكوم|مكتب الاتصالات]] المُنظم للبث الإعلامي في نشرته الدورية خلال شهر يناير من عام 2009 تقريرًا جاء فيه أن القناة الرابعة يُفضّل أن تموّل عبر "شراكات ومشاريع مشتركة أو عمليات الاندماج مع الشركات الأخرى".<ref>[http://www.ofcom.org.uk/consult/condocs/psb2_phase2/statement/ Ofcom | Ofcom’s Second Public Service Broadcasting Review: Putting Viewers First<!-- Bot generated title -->]</ref>
 
== البرامج ==
كان هُناك بضعة استثناءات من هذه القاعدة التي اتبعتها القناة الرابعة عند إطلاقها، فإيرلندا على سبيل المِثال كانت تتمتع ببث مُنوَّع على شبكة سكاي إيرلندا تُبث عليها برامج ذات حقوق نشر تتبع منظمات وأفراد غير إيرلنديّون. مثلًا مُسلسل "[[غلي (مسلسل تلفزيوني)|گلي]]" لا يتوفر ضمن خدمة القناة الرابعة على شبكة سكاي في إيرلندا.
 
كما تمَّ حصر بعض البرامج المدرسيَّة المعروضة على القناة الرابعة (خلال عقد الثمانينيات وأوائل التسعينيات) في منطقة دون الأخرى، بسبب اختلاف المناهج الدراسيَّة بين المناطق.<ref name="itvschools">[http://web.archive.org/web/20070706195104/http://www.schoolstv.com/itvschoolson4_history.shtml?1 SchoolsTV.com] History of ITV Schools on Channel 4. Retrieved at the [[Internetأرشيف Archiveالإنترنت]], 16 February 2008</ref>
 
تُغطي إحدى التحويلات الماليَّة الخاصة بالقناة تكاليف البث خارج لندن. يتولَّى ستيوارت كوسجروڤ مهمَّة إدارة البث الدولي والمناطقي للقناة الرابعة من مركزه الإقليمي في مدينة [[غلاسكو|گلاسكو]]. وكما يوحي لقب مهنته، فإنَّ وظيفته تتمثل في إبرام اتفاقيات وصياغة علاقات مع المُنتجين المُستقلين قاطني المناطق المُختلفة من المملكة المتحدة (بما فيها ويلز) الواقعة خارج لندن.