افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 13 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
و قد رأى يونج أن الخيمياء بادرة نفسية غربية تحاول تكريس إنجاز الفردية. فكانت الخيمياء في تفسيره المَــركبَ الذي أبقى الروحية حية رغم المحاولات العديدة لإزالتها في عصر النهضة الأوروبية. وهذا المفهوم أيده فيه آخرون لاحقا، كستيفن هولر.على هذا الأساس فقد رأى يونج أن الخيمياء تماثل اليوجا الشرقية، غير أن الخيمياء أنسبُ للعقل الغربي من ديانات الشرق وفلسفاته.لقد بدا أن ممارسة الخيمياء تغير عقل الخيميائي وروحه.على العكس من ذلك، ظهر أن التغييرات التلقائية في عقل الإنسان الغربي تقدم (أحيانا) صورا يعرفها الكيميائي وتتناسب والحالة الشخصية للأفراد، عندما يختبرون مرحلة مهمة في الفردية.<ref>يونج الفريق الاستشاري -- الكيمياء وعلم النفس ؛ رموز والتحول</ref>
 
و قدم تفسير يونج للنصوص الخيميائية الصينية (في ضوء علمهاف فانعلم النفس التحليلي) مقارنة ً بين التصاوير والمفاهيم الأساسية للخيمياء الشرقية وتلك الغربية، وسمح بذلك تحديد مصادرها الداخلية (أمثلتها).<ref>C.-G. جونغ تمهيد [[ريتشارد ويلهلم|لريتشارد فيلهلم]] / الترجمة من [[أنا تشينغ سدفدس دفس|لي تشينغ]]</ref><ref>C.-G. جونغ تمهيد لترجمة [[سر الزهرة الذهبية]]</ref>
 
=== العمل العظيم (ماجنام أوباس) ===
مستخدم مجهول