افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 24 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
يمتد تاريخ الأدب التركي (الأناضولي) قبل [[1500]] عام تقريباً. ونجد أن أقدم الكتابات التركية المعروفة في [[القرن الثامن]] هي [[كتابات أورخون]] الموجودة في وادي نهر أورخون في وسط [[منغوليا]].<ref>V. Thomsen, Les inscriptions de l’Orkhon dechiffrees, Helsingfors, 1896</ref> كما أن المفردات والنصوص الأدبية التي قَبِلها الأتراك بعد دخولهم الإسلام هي تلك المتعلقه بنوع الأنساب، الفقه، وتاريخ الأنبياء، والأساطير التي بدأت بكتاب [[داده قورقوت]] في [[القرن الخامس عشر]] بالإضافة إلى الرسائل، والمناقب، والتواريخ، والملاحظات التي تعتبر أحد أشكال النثر. أما عن [[الأدب الشعبي]] [[التركي]] فهو مستمر منذ العصور القديمة ويتعلق بموضوعات العشق وأذرع التكايا. ووُجدت أشكال متعددة [[الأدب الشعبي|للأدب الشعبي]] وهي: الألغاز، الملاحم، الحكايات الخيالية، الأساطير، القصص، الأمثلة الشعبية، الفقرات، التعبيرات، المسرحيات. وقد وصل أدب التكايا إلى يومنا هذا عن طريق قوالب المناجاة، المولد النبوي، الإلاهيات، النعوت، والطقوس. وبعدها تطورّ الأدب الديواني إلى جانب الأدب الشعبي والذي يطلق عليه أيضاً الأدب الكلاسيكي. وبانتشار الكتابة الروائية في الغرب بدأ الاتجاه نحو التأليف والترجمة في الأدب التركي بداية من العام [[1800]].<ref name="Nihat Sami Banarlı">[https://tr.wikipedia.org/wiki/Nihad_Sâmi_Banarlı Nihat Sami Banarlı], Resimli Türk Edebiyatı Tarihi, M.E.B. Yayınları, 1997</ref>
 
ويعد الأدب الوطنيالقومي هو حاكمالنمط الجمهوريةالأدبي الذي ساد في العصور الأولى في الجمهورية [[تركياالتركيه]]. وقد ذكرنشر الكتاب المجتمعون في مجلة أقلام الشباب في أعمالهم الأغاني الشعبية والوطنية وحربوحروب التحرير المكتوبة باللغة العامية،التحرير، وقاموا بنقد أدباء تيار ثروت فنون (الأدبيات الجديدة) الذين سبقوهم. ويمكن أن نعطيومن أهم الأمثلة على كُتّاب هذا العصر وهم [[يعقوب قدري قره عثمان أوغلو]]، و[[خالدة أديب]]. كما أنانعكس مظهراًمظهر [[قومية|القومية]] في الأدب القومي انعكس على العصر الذي بعده في شكل الأدب [[شعبوية|الشعبوي]] وأدب [[أناضول|الأناضولين]].<ref>[https://tr.wikipedia.org/wiki/Şükran_Kurdakul Şükran Kurdakul], Çağdaş Türk Edebiyatı, Broy Yayınları, İstanbul, 1986</ref> وقد أُسست في هذه الفترة مجموعتي الهجائين الخمسة وحاملي المشاعل السبعة.<ref>Temel Britannica – 40. sayfa. Temel Britannica. 1993.</ref> وبعد ذلك قويت التيارات القروية و[[واقعية اجتماعية|الواقعية الاجتماعية]] بسبب تأثيرات الحرب السياسية وآثار [[الحرب العالمية الثانية]]،<ref>Gündüz Akıncı, Türk Romanında Köye Doğru, Ankara Üni. [https://tr.wikipedia.org/wiki/Ankara_Üniversitesi_Dil_ve_Tarih-Coğrafya_Fakültesi Dil Ve Tarih-Coğrafya Fak]. Yayınları, Ankara, 1961</ref> أما أدب العاشق والتكايا فقد فقد قوته بسبب تأثير [[حداثة|الحداثة]]. أما ثورة اللغة التي كانت من بعد الأدب الديواني جعلت [[اللغة التركية]] في المقدمة، وتُخلي عن العثمانية كنوع أدبي مع التيارات الأدبية المتغيرة.
 
ويحتوي الأدب التركي الحديث على جميع الأنواع الأدبية [[قصة قصيرة|كالقصة القصيرة]] [[الرواية]] والنقد الأدبي و[[مقالة (أدب)|المقال الأدبي]] و[[شعر (أدب)|الشعر]] و[[مسرح|المسرح]]. وإن كانت أثار [[حداثة|الحداثة]] موجودة بشكل عام فإن أثار [[ما بعد الحداثة (فلسفة)|ما بعد الحداثة ]] تُشاهدتلاحظ بشكل كبير.<ref name="ISBN">Parla, Jale (2000). Don Kişot'tan Bugüne Roman. İstanbul: Pegasus Yayınları. [https://tr.wikipedia.org/wiki/Özel:KitapKaynakları/9789754707960 ISBN] 978-975-470-796-0.</ref>
 
== ما قبل الإسلام ==