افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 7 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
أما مصطلح (المهاجر الرقمي) فهو من وُلد قبل وجود هذه التقنية الرقمية لكنه آمن وصدق بها وبتأثيرها في المستقبل البعيد.
==المنشأ==
صاغ مارك برنكسي هذين المصطلحين في كتابه المعنون بذات الصياغتين والذي نشر عام ٢٠٠١2001.
في مقالة له صنف المصطلحين لمجموعتين مختلفتين من الطلاب وأشركهم في مؤسسة تعليمية. مؤخرًا, وصف الناس الذين "ولدوا رقميا" ظهر لأول مرة في سلسلة عروض قدمها جوش سبير بادئاً من مايو 2007 .
مشروع بحث الإنسان الرقمي مُدار بصورة مشتركة مع كلٍ من مركز بيركمان للانترنت و المجتمعات في كلية الحقوق بهارفرد و مركز الأبحاث للتحكم بالمعلومات في جامعة ست غالين في سويسرا.
وبالمثل فإن الوالدين يصطدمان مع أبنائهما في المنزل حول الألعاب الإلكترونية والرسائل النصية وموقع يوتيوب وفيسبوك وغيرها من قضايا تكنولوجيا الإنترنت, ويتكون الجيل التعددي من مواطنين رقميين.
التعليم- كما ذكر مارك برنسكي- أكبر مشكلة تواجه العالم الرقمي مثل معلمنا الرقمي المهاجر الذي يتحدث لغة قديمة (لغة ما قبل العصر الرقمي) يكافحون لتعليم العامة الذين يتحدثون لغة جديدة مختلفة تماماً. يعاني (المهاجرون الرقميون) عقدة تعليم وتدريس (المواطن الرقمي) كيفية فهم واستيعاب البيئة المحيطة التي تعتبر هي (موطنهم) وتعتبر بلداً غريباً بالنسبة (للمهاجرين) . برنسكي يملك الحل لتلك المشكلة، وهي في ابتكار ألعاب حاسوبية تعليمية لتعلم وتدرس أولئك الذين ولدوا وكبروا مع التقنية الرقمية كل ما يحتاجون أن يتعلموه ويدرسوه، مهما تكن جديته .
هذه الفكرة قد نوقشت وقدمت فعلاً لعدد من الأشخاص المختصين. على سبيل المثال، عملية قيادة المركبة الهوائية بدون طيار في الجيش تعتمد على وجود شخص يجلس أمام شاشة حاسوب و يقوم بإلقاء الأوامر للطائرة عن طريق جهاز تحكم يدوي يشبه بشكل دقيق أجهزة التحكم التابعة لمنصة الألعاب اكس بوكس ٣٦٩369 جودي سي سبريدبيري.
 
==شعبة التدريب و التجنيد==