معهد الدراسات الدبلوماسية (مصر): الفرق بين النسختين