مناخ الرضيمة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 32 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من 37.38.65.103 إلى نسخة 18300866 من Jobas.)
وسم: لفظ تباهي
|خصم2 = دولة [[بنو خالد]]
|قائد1 = [[فيصل بن وطبان الدويش]] <br /> مانع بن حثلين <br />
|قائد2 = [[ماجد بن عريعر آل حميد]] <br /> مغيلث بن هذال <br /> [[ناجي بن سلامه الادغم]] <br /> فهيد الصييفي <br />
|قوة1 = [[قبيلة مطير|مطير]] <br /> العجمان <br />
|قوة2 = [[بنو خالد]] <br /> [[عنزة]] <br /> سبيع <br /> الظفير
 
==المعركة==
ويروي [[عثمان بن بشر|ابن بشر]] المعركة في كتابه عنوان النجد في تاريخ نجد ما يلي {{اقتباس|وفي هذه السنة مناخ الرضيمة المشهور ، وهو موضع معروف في العرمة ، بين فيصل الدويش وأتباعه من مطير والعجمان وغيرهم من العربان ، وبين ماجد بن عريعر وأتباعه من بني خالد وغيرهم من عنزة وسبيع والظفير . ووقع بينهم مناخ طويل ، وقتال بين الخيالة والرجالة ، ثم زحفَتْ الجموع على الجموع وتضاربت الفرسان وتعانقت الشجعان ، وحصل قتال شديد يشيب من هوله الوليد ، فانهزمتْ بنو خالد وأتباعهم ، وحازوا من الأموال والحلي والأقماش والبز والأمتعة الفاخرة شيء كثير وقتل عدّة قتلى من الفريقين , قتل من سبيع : [[ناجي بن سلامه الادغم]] ، و قُتل من عنزة : مغيليث ابن هذال ، وقُتل من مطير : حباب بن قحيصان رئيس البرزان جليس سعود بن عبد العزيز}}
 
ويروي [[عثمان بن سند]] المعركة في كتابه مطالع السعود في أخبار داود ما يلي {{اقتباس|ومما وقع في تلك السنة (سنة 1238هـ) ما شاع وذاع خبره من أنتصار الدويش على بني خالد بعدما ضاقت به الوهاد والفدافد وفر عنهم المرة بعد المرة وأستعفاهم فأبى ماجد الا قهره فلما علم أنهم عليه زحفوا أنهزم ليرجعوا عنه ويقفوا فلم يزالوا يقصون أثره وهو راكب هروبه وحذره حتى الجأوه إلى مكان لا يمكنه الفرار الا أنه على ماء وهم على غير ماء للاغترار فما زالت الفرسان ترخي في المطاردة والعنان وتخضب من الاقران القاضب والسنان والغلبة لبني خالد في الظاهر على المطيريين فكان من قدر القادر أن الخالديين لما على غير ماء نزلوا أضر بهم العطش فتضعفوا وتزلزلوا وكانت عليهم الدبرة وتيقنوا أذ ذاك أن لا تنفع الكثرة وقد بلغني عن ثقات أن محمدا خالفه ماجد ، في رأيه يدرك خطأه الصغير فضلا عن الكبير الناقد فغنم آل مطير أموالا جمة وعظمت لهم في البادية الحرمة ولو أطاع ماجد أخاه وقبل رأيه وأرتضاه لما قهره عداه ولكن بالقدر خالفه ، ففقد تالده وطارفه لما أشتهر أن أستشارة الكبير ، وقبول رأيه حزم وتدبير وقتل في هذا اليوم المسمى بيوم الرضيمة من كبار العرب حباب أحد الفرسان من مطير وأحد سادة البرزان قتله مشعان أبن مغيلث أحد سادات آل هذال البطن المعروف من عنزة وممن قتل في ذلك اليوم مغيلث أبو مشعان ومن سادات بني خالد دجين أبن ماجد بن عريعر بسراية جراحه أصابته ذلك اليوم... وأعظم الناس من جانب بني خالد قتلى بني حسين من الظفير ، فأن القتل أستمر فيهم ، فصابروا وجالدوا بالسيوف حتى تكسرت}}
مستخدم مجهول