افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
[[أرثوذكسية مشرقية|الكنائس المشرقيّة]] رفضوا اصطلاح "طبيعتين" الذي كان يوازي عندهم لفظة (شخصين). وكانوا يفضلون عليها تعابير أخرى وردت عند البابا [[كيرلس الأول|كيرلّس]] مثل عبارة "طبيعة واحدة" في قولته الشهيرة: "طبيعة واحدة للإله الكلمة المتجسد"..
 
الخلقيدونيين يقولون إنه إن كان مجمع خلقيدونية سنة 451م قد سبب شقاقًا في الكنيسة، فإنهم يرون أن ما حدث كان رد فعل ل[[مجمع أفسس الثاني]] عام 449م، الذي دعاه لاون أسقف روما بالمجمع اللصوصي، ويتهم بعض المؤرخون واللاهوتيون [[ديوسقورس]] بالعنف.{{حقيقة}}.
{{قائمة باباوات الكنيسة الكاثوليكية}}
 
مستخدم مجهول