شعث الصرط: الفرق بين النسختين

أُضيف 62 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
ط
(روبوت - اضافة لشريط البوابات : فيزياء + تقنية (136067))
{{مقالة غير مراجعة|تاريخ=أبريل 2010}}
نقصد ب'''شعث الصرط''' أو '''تشتت الإشارة بتعدد المسارات''' {{إنج|multipath propagation}} سلوك [[الموجات الكهرومغناطيسية]] عدة صرط أو طرق للوصول إلى هدفها. فكل موجة تسلك طريقا مختلفا <ref>كتاب Wireless Communications Principles and Practice (2nd Edition) للمؤلف Rappaport الفصل الرابع ص 140</ref>. وبالمثال يتضح المقال. هب أن بيدك [[جوال]]ا وتلقيت به اتصالا من زيد أو عبيد. حينها سيتولى [[برج الجوال]] تحميل إشارة الطنين على موجة كهرومغناطيسية لاخطارك بورود الاتصال.لا يدرى حينئذ ماهو الدرب الذي ستسلكه الموجة حتى تصلك. فربما اتتك مستقيمة وهذا وارد أو ربما مرتدة عن حائط أو مبنى أو لعلها ارتطمت بحافلة عابرة ثم نصتك، وقد [[انعكاس|تنعكس]] من الأرض قادمة صوبك.هذا مثال على تعدد السكك والدروب امام الإشارة الكهرومغناطيسية، وهنا يتبادر سؤال؟ ما أثر هذه الدروب على جودة الاتصال الجاري.
 
1٬138٬563

تعديل