هجوم درعا (مارس–أبريل 2016): الفرق بين النسختين