ميسولونغي: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
بوت: إضافة بوابة
ط (بوت: وسوم صيانة، أضاف وسم بدون مصدر)
ط (بوت: إضافة بوابة)
== الموقع، التسمية والسكان ==
 
تقع المدينة على الساحل الشمالي [[باتراس (خليج)|لخليج باتراس]] التابع [[البحر الأيوني|للبحر الأيوني]] بين مصبي نهري [[أخيلوس]] و[[إوينوس]] في منطقة منخفضة تتميز بالمستنقعات والبحيرات الشاطثية الضحلة، حيث تقع ميسولونغي على الشاطئ الشرقي لبحيرة [[ليمنوثالاسا]].
 
يعود اسمها إلى [[اللغة الإيطالية]]، وهو مؤلف من مقطعين (''Messo'') ('''في وسط''') و(''Langhi'') ('''البحيرات''')، بالتالي يصبح معنى اسم المدينة ('''ما بين البحيرات''').
 
يبلغ عدد سكانها حوالي 18,000 نسمة، ومع ذلك فهي مركز [[إيتوليا-أكارنانيا|مقاطعة إيتوليا أكارنانيا]] أحد أكبر مقاطعات اليونان نظراً لأهميتها أثناء انتفاضة استقلال اليونان.
 
== التاريخ ==
أصبحت هذه المدينة مشهورة جداً بعد ذلك نظراً لوقوع عدة معارك ضمنها، الأولى عام 1770 م. عندما استولى عليها [[العثمانيون]]، في عام 1821 وأثناء انتفاضة استقلال اليونان كانت المدينة معقلاً مهماً للثوار، حيث قاومت بنجاح حصاراً عثمانياً في نفس العام. وفي العام 1825 حوصرت مرة أخرى من قبل 30,000 جندي عثماني مدعومين ب 10,000 جندي [[مصر|مصري]] تحت قيادة [[إبراهيم باشا]]، حيث قاوم سكانها ال 10,000 نسمة هذا الحصار فترة عام كامل، ولكنهم وأثناء محاولتهم الناجحة مبدئياً لفك طوق الحصار والهروب من المدينة تمت تصفيتهم بشكل شبه كامل من قبل القوات العثمانية والمصرية في ليلة العاشر من نيسان/أبريل عام 1826 م. بعد وصولهم لجبل زيغوس القريب فيما عرف لاحقاً بمذبحة ميسولونغي، أما من بقي في المدينة فقد فجر نفسه أثناء دخول القوات العثمانية للمدينة مسبباً دماراً كبيراً بها.بعد هذه الحادثة بسنتين سلم العثمانيون المدينة للقوات اليونانية بدون أية مقاومة.
 
تعتبر المدينة الآن في اليونان رمزاً وطنياً لاستقلال البلاد عن العثمانيين، حيث أعطيت لقب (المدينة المقدسة) ('''هييرا بوليس''')، نظراً لصمود ساكنيها البطولي ضد العثمانيين بحسب اليونانيين.
 
== المعالم الأساسية ==
 
* السور الفينيسي وبوابات الخروج: لهذه البوابات أهمية تاريخية، فهي المكان الذي خرج منه سكان المدينة لكسر الحصار العثماني. أعيد بناء هذه البوابات من قبل الملك أوتو.
 
* حديقة '''هيروون''' (الأبطال): وتقع خلف البوابات ويوجد ضمنها خندق فيه قبور للعديد من مقاتلي المدينة، ضريح بوتساريس أحد قادة الثورة، تمثال [[لورد بايرون|للورد بايرون]] حيث دفن أيضاً قلبه.
 
* متاحف المدينة: متحف للثورة، متحف الفن المعاصر، مكتبة فالفيوس.
 
{{مدن وبلديات اليونان}}
{{شريط بوابات|مدن|اليونان}}
 
 
{{تصنيف كومنز|Missolonghi}}