افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 135 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
 
===الدعم غير المرغوب فيه من الدول الافريقية الأخرى===
[[ملف:Second Congo War Africa map en.png|تصغير|300بك|وسط|الدول الأفريقية المشاركة في الحرب]]
عندما كابيلا سيطر على العاصمة في مايو 1997, واجه عقبات كبيرة حالت دون أن يحكم البلاد بشكل جيد و قام بإعادة تسمية الدولة باسم جمهورية الكونغو الديمقراطية (RDC). ما بعد هذا الصراع السياسي بين المجموعات المختلفة للحصول على السلطة مع دين خارجي هائل, خارجيته أكدت على عدم الرد على أسئلة بخصوص كابيلا و من الواضح أن وجود رواندا في العاصمة أدى إلى عدد من المشاكل للكونغو, التي كانت تنظر في البداية إلى أن كابيلا تتحكم فيه قوى أجنبية. التوترات بلغت مستويات جديدة في 14 يوليو 1998, عندما كابيلا رفض طلبا لرئيس أركان رواندا جيمس كاباريبي و رعى عملية لإزاحته, و حل محله مواطن كونغولي و هو سيليستين كيفوا. على الرغم من هذه الخطوة الخطيرة التي زادت اضطراب العلاقة المضطربة أصلا مع رواندا فإن كابيلا خفف من حدة التوتر من خلال جعل كاباريبي مستشار له. بعد أسبوعين كابيلا تخلى عن مثل هذه الخطوات الدبلوماسية حيث شكر رواندا عن مساعدتها و أمر كل من القوات العسكرية الرواندية و الأوغندية بمغادرة البلاد. خلال 24 ساعة ، رواندا أخلت الكونغو من المستشارين العسكريين الذين يعيشون في كينشاسا جوا. الناس زادوا انزعاجا من هذا الأمر حيث كان بانيامولنج التوتسي في شرق الكونغو. تلك التوترات مع المجموعات العرقية المجاورة كان عاملا مساهما في سفر التكوين لحرب الكونغو الأولى و تم استخدامها من قبل رواندا التي تؤثر على الأحداث عبر الحدود في جمهورية الكونغو الديمقراطية.