افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 608 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
الرجوع عن 3 تعديلات معلقة إلى نسخة 18569156 من وهراني
'''التصوير بالرنين المغناطيسي''' '''MRI''' {{إنج|Magnetic Resonance Imaging}} (ويُقال مجازا إجراء '''الأشعة المغناطيسية''') ، أو التصوير بالطنين المغناطيسي النووي '''NMRI''' {{إنج|Nuclear Magnetic Resonance Imaging}} أو التصوير المقطعي بالرنين المغناطيسي '''MRT''' {{إنج| Magnetic Resonance Tomography}}. هي وسيلة تصوير [[طب]]ي لتوضيح التغييرات الباثولوجية في [[نسيج حيوي|الأنسجة الحية]] وللرنين المغناطيسي استخدمات غير طبية ومن الناحية الفيزيائية فهي تعتمد على [[حقل مغناطيسي|الحقول المغناطيسية]] (أو المجال المغناطيسي) و [[موجة راديوية|الموجات الراديوية]] . يعتبر التصوير بالرنين المغناطيسي من الفحوص المكلفة وغير متوفرة بشكل دائم في كثير من المستشفيات, وهناك صعوبات عند عمل هذا النوع من التصوير عند المرضى الذين يخافون من الأماكن المغلقة أو المرضى الذين يشتكون من سمنة مفرطة.
 
''''''نص== غليظ''''''ينتاريخ الرنين المغناطيسي. ==
 
- بداية تاريخ وولادة فكرة الرنين المغناطيسي كانت في عام 1945-1946 عندماحصل العالم [[فليكس بلوخ]] &[[إدوارد بورسيل]] على جائزة نوبل لاكتشافة الرنين المغناطيسي.
تطورت على يد العالم إرون هان عام 1950.
طورت للاستخدام الطبي عام 1973 على يد العالمين البريطاني والأمريكي [[بيتر مانسفيلد]] & [[بول لاوتربر]].
1976 نشرت أول صورة لمقطع إصبع للرنين المغناطيسي.
وعام 1977 نشر أول تصوير كامل للجسم.
يجدر الإشارة إلى أن الرنين المغناطيسي أستخدم في البداية في المعامل الكيميائية فقط بعد ذلك تم تحديثة ليدخل إلى الحقل الطبي.
 
== فكرة الرنين المغناطيسي ==
[[ملف:MRI head side.jpg|thumb|left|150px|صورة لل[[مخ]] وال[[رأس (توضيح)|رأس]] باستخدام الرنين المغناطيسي]]
 
- تعتمد فكرة الرنين المغناطيسي على تحفيز [[بروتون|البروتونات]] في ذرات العناصر الموجودة في الجسم على إطلاق إشارة، ومن ثم التقاطها وتحديد موقعها في الجسم وعرضها على تدرج من الألوان الرمادية يشير إلى قوة الأشارة، والتدرج يكون باختلاف الأنسجة الموجودة بالجسم.
قبل الفحص بالرنين المغناطيسي يجب مراجعة التاريخ المرضي والتأكد بشكل تام من عدم وجود جراحات سابقة أو حوادث أدت إلى تواجد معادن في الجسم مثل الشظايا، ويتم التأكد من ذلك عبر الفحص بالأشعة العامة الروتينية & مرور المريض من خلال كاشف معادن.
يعطي المريض في الغالب صبغة خاصة تحقن في الجسم وذلك لزيادة التباين وتوضيح الأجزاء المتقاربة.
 
 
=== صورة الرنين المغناطيسي ===
# حقل العرض FOV.
# عدد المصفوفة الصورية.
 
 
- العوامل التي تتحكم في حقل العرض وأبعاد الفوكسل :
حيث NEX هو عدد توسيط الإشارة.
 
لإنتاج صورة جيدة في التصوير بالرنين المغناطيسي لابد من التركيز على كل عوامل تغيير الصورة السابق ذكرها
 
فلا يمكن أن يكون الجلاء(RESOLUTION) مرتفعا ونسبة الإشارة للتشويش منخفضة.
 
== التصوير العصبي ==
يستخدم التصوير المغناطيسي للكشف عن السرطانات العصبية لأنها أكثر حساسية من بقية الأساليب التصويرية الأخرى مثل الرسم السطحي بواسطة الحاسوب <ref>http://afni.nimh.nih.gov/pub/dist/edu/2007_12_MRIanat/MRIanat.ppt صورة رقم ٨</ref> خاصة عند البحث عن الأورام الصغيرة. التباين اللوني الذي يمكن لهذا الأسلوب انتاجه بين المادة الرمادية و المادة البيضاء يجعله الخيار الأفضل في كثير من الحالات <ref> [ http://apsychoserver.psychofizz.psych.arizona.edu/JJBAReprints/PSYC501A/pdfs2008/Lecture_12_fMRI_PET_Apr2008_color.pdf صورة رقم 7]</ref>. بما أن آلات التصوير المغناطيسي بإمكانها التقاط العديد من الصور خلال فترة زمنية قصيرة, فهي تساعد العلماء على فهم كيف يستجيب الدماغ للتحفيزات العصبية المختلفة مما يساعدهم على تشخيص المرض. الرنين المغناطيسي يساعد على تشخيص العديد من الأمراض مثل الجنون, الأمراض الدماغية و الوعائية و الصرع. <br/>
 
== قبل التصوير المغناطيسي ==
كل ما هو في غرفة الرنين المغناطيسي هي مواد مقاومة للمغنطة، لا يسمح بتعدي حدود معينه قرب غرفة الرنين المغناطسي بأي معدن ممغنط، ويجب فحص كل ما يتم دخوله لغرفة الرنين المغناطيسي مثل الكراسي المتحركة ومساند المحاليل والأجهزة الخاصة بالمرضى مثل منظم ضربات القلب... إلخ
 
هناك قلق كبير من الزيادة الهائلة في عدد الحوادث المبلغ عنها بسبب التصوير بالرنين المغناطيسي والتي تصل لمنظمة الأغذية والعقاقير الأمريكية (FDA) فمنذ عام 2004، وهو العام الأخير الذي سجل انخفاضا في عدد حوادث التصوير بالرنين المغناطيسي أفادت التقارير أن حوادث التصوير بالرنين المغناطيسي ازدادت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، بينت إدارة الاغذية والعقاقير في تقرير لها عام 2008 بأن الزيادة بلغت 277 ٪ عن معدل عام 2004.
 
=== الأصوات العالية الناتجة خلال الفحص ===
== أنواع جهاز الرنين المغناطيسي ==
=== جهاز الرنين المغناطيسي الفعال (fMRI) ===
يستخدم هذا الجهاز في قياس التغيرات في الإشارات العصبية في الدماغ الناتجة عن تغيرات النشاط العصبي. زيادة النشاط العصبي تؤدي الى زيادة الاوكسجين الذي يتم استهلاكه, وبالتالي يعمل الجسم على زيادة نسبة الاوكسجين في الدم الأمر الذي يؤدي الى زيادة نسبة الدم المشبع بالاوكسجين مقارنة مع الدم الغير مشبع بالاوكسجين. الدم المشبع بالاوكسجين و الدم الغير مشبع بالاوكسجين يستجيبان بشكل مختلف للمجال المغناطيسي المتولد و من خلال الاستجابتين المختلفتين يتم ملاحظة التغيير في النشاط العصبي<ref> [http://science.howstuffworks.com/fmri.htm مقال بعنوان من موقع How Stuff Works, كتب بقلم ستيفاني واتسون]</ref>. أيضا يمكن رسم صورة ثلاثية الأبعاد للأوعية الدموية في النسج العصبية من خلال الاستجابتين المختلفتين لنوعي الدم.<br/>
 
=== التصوير عديد النوى ===
{{تصوير طبي}}
 
<!--Interwiki-->
{{شريط بوابات|طب|فيزياء}}
 
{{تصنيف كومنز|Magnetic resonance imaging}}
 
{{ضبط استنادي}}
 
[[تصنيف:تصوير بالرنين المغناطيسي]]
[[تصنيف:تصوير طبي]]
[[تصنيف:علم التبريد]]
 
<!--Interwiki-->