ناس الغيوان: الفرق بين النسختين

تم إزالة 6 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
بوت: إضافة بوابة
ط (بوت التصانیف المعادلة (25) +عنوان+ترتيب (۸.۶): + تصنيف:فرق موسيقية تأسست في 1971)
ط (بوت: إضافة بوابة)
{{صندوق معلومات فنان موسيقيمغن
| الاسم = ناس الغيوان
| صورة = الحال.jpg
| النوع = موسيقى من التراث المغربي
| سنوات النشاط = من الستينات إلى الان
| جوائزالجوائز =
| منتج موسيقي =
| أعمال ملحقة =
| تأثيرات =
| موقع ويب =
| آلاتألات مميزة = آلة السنتير أو (الهجهوج)، البندير
}}
'''فرقة ناس الغيوان''' هي فرقة موسيقية [[مغربية]]، تأسست في ستينيات القرن الماضي ب[[الحي المحمدي]] أحد افقر احياء [[الدار البيضاء]] وأكثرها شعبية، في أحد دروب [[الحي المحمدي]] ذي الحمولة التاريخية والاجتماعية في الدارالبيضاء. من طرف وبوجميع والعربي باطما وعمر السيد وعبد العزيز الطاهري ومحمود السعدي، تأسيس مجموعة " ناس الغيوان " شكل النواة الأولى لانتشار لون موسيقي جديد مهم، ساهم بشكل كبير في الدفع بالموسيقى التراثية المغربية، التي كانت تعاتي من إهمال طال التراث الموسيقي المغربي طوال عدة عقود وأبدع في التعامل معه لحنا وميزانا وكلمة.
 
=== بوجميع ===
{{رئيسيمفصلة|بوجميع}}
بوجمعة أحكور، المعروف ب '''"[[بوجميع]]"''': من مواليد [[درب مولاي الشريف]] بالحي المحمدي بالدار البيضاء وبالضبط بكريان "خليفة" 1944، ازداد وترعرع في أحضان الحي المحمدي وتشبع بثقافته البيضاوية، تعود جذور والديه إلى منطقة لمنابهة بنواحي اقليم [[تارودانت]]، ظل يحمل دعدوعه (آلة موسيقية تراثية)، وغنى في مسرح الطيب الصديقي ثم دلف ذات صباح لمقهى ب[[الدار البيضاء]] كان يرتاده المثقفون، وهناك التقى بالقصاص المغربي الراحل، محمد زفزاف، وحدثه عن حلم كان ما يزال ساعتها جنينيا، وهو تأسيس مجموعة فنية بتصور جديد ونمط مختلف لحنا وأداء وكلمات. لم يثبط زفزاف من عزم بوجميع، ولكن صاحب قصة الثعلب الذي يظهر ويختفي أدرك بالمقابل، حجم التحدي الذي ينتظر مجموعة تريد التجديد والقطع مع الماضي وثوابته الفنية المتحجرة. أسس بوجميع وغنى ''[[فين غادي بيا خويا]]'' و''الصينية'' وغيرهما من الروائع، ثم ذات يوم حزين أسلم الروح بعد أن تقيأ دما. رحل الرجل وبقي صداه إلى اليوم في مسامع عشاقه، ولعل سر هذا الفنان هو بالضبط ما لخصه شقيقه محمد حين قال «ربما كان بوجميع يريد قول أشياء أو إيصال أمور وقضايا أكبر من مجرد حمل الدعدوع والصدح بالغناء»، وبرحيل بوجميع دشنت الغيوان بداية علاقتها مع عنصري الزمن والموت الذي سيطارد كثيرا من أعضائها.<ref>[http://www.selwane.com/index.php?option=com_content&task=view&id=1286&Itemid=46 Selwane - الفنان المغربي بوجميع في الذكرى الثانية والثلاثين لرحيله<!-- عنوان مولد بالبوت -->]</ref>
 
=== العربي باطما ===
{{رئيسيمفصلة|العربي باطما}}
ازداد بمنطقة الشاوية المغربية، المحادية لمدينة الدار البيضاء وهاجر إليها صغيرا بمعية اسرته لتستقر ب[[الحي المحمدي]]، ارتبطت حياته بالرحيل، فهو ابن رحال و مؤلف سيرته الذاتية «الرحيل». قبل أن يرحل العربي عن دنيانا، ظهرت مواهبه المتعددة في المسرح والسينما والغناء والزجل شأنه شأن أخيه المرحوم سي محمد باطما عضو مجموعة لمشاهب ... وبدت الساحة الفنية المغربية كما لو كانت عاجزة عن احتضان كل مواهب هذا الفنان الذي رغم الشهرة التي حققها والحب الذي أحاطه به جمهوره الواسع، ظل يحمل داخله ذلك الفلاح المبدع الذي لم يجد عنوانا لملحمته الشعرية سوى «حوض النعناع».
يقول العربي باطما في مذكراته: " اسم أبي رحال. اسم جدي رحال. اسم أمي حادة. الرحيل، الحدود، الحدة، أسماء تعني العنف والألم وعدم الاستقرار، هكذا كانت طفولتي رحيلا بين الدار البيضاء والقرية. عشت بين الشك واليقين، وفي كل مرة، كنت أسأل نفسي، وأجد الحكمة تطو فوق كل التساؤلات: المهم، ولا شيء مهم إلا أنا".
 
=== علال يعلى ===
{{رئيسيمفصلة|علال يعلى}}
إنه الفنان الصامت على شاكلة عبد المجيد الظلمي الذي لا يتحدث في المستطيل بينما علال يعلى إلا على الخشبة الفنية، الرجل المعروف بصمته وقلة الكلام، وحسن اخلاقه وتواضع شخصه يزيده غموضا وإعجابا بين الجمهور الذي يعرفه جيدا من أبناء الحي المحمدي. ولا يتحدث إلا قليلا إلى الإعلام والصحف. نعود أصوله إلى منطقة اولاد برحيل، تعلم الموسيقى بطرق عفوية في البداية، لكنه سرعان ما انكب على دراستها ليصبح أستاذا تحج إليه أفواج المريدين.
علال،أكبر أعضاء المجموعة سنا، عرف باتقانه العزف على آلة البانجو التي استخرج منها ألحانا فريدة ذات صبغة تراثية خالصة، وكما يعزف أيضا على عدد كبير من الآلات وبنفس الاتقان الذي بين عنه مع الآلات الوترية.
 
=== عبد الرحمن قيروش (باكو) ===
{{رئيسيمفصلة|عبد الرحمن قيروش (باكو)}}
فنان كناوي من عيار ثقيل. حين يغني تأخذه الجذبة ويغمض عينيه تماما. قبل التفنن في الألوان الكناوية و''ملوك الحال''، كان باكو يتفنن في النقش على خشب العرعار. كان الراحل بوجميع يبحث عن عازف ماهر على آلة «هجهوج» فقصد [[مراكش]]. كان يريد الاتصال بفنان آخر لكن الأقدار جعلته يلتقي بباكو، فاقترح عليه الاشتغال مع المجموعة. حمل باكو سنتيره وسار خلف بوجميع. لم يناقش ولم يشترط. يحكي باكو في مذكراته أن لقاء جمعه بالمطرب اللبناني [[مارسيل خليفة]] فطلب منه الأخير أن يشرح له جملة من أغنية الغيوان الزجلية تقول:«سنتير يزير انغامو على الحصير، سكب وتعبير»، أي أن آلة السنتير تزأر وتسكب أنغامها وتعبيراتها خلال جلسة يفترش جلساؤها الحصير، فهم مارسيل المعنى وقال له: «لو غنيتم هذه الجملة فقط، لاستحقت الغيوان كل هذه الشهرة».
 
* [https://www.youtube.com/watch?v=A-EOvAFYzj4 فيديو يوتوب، شهادة مارتن سكورسيزي عن الموسيقى الغيوانية].
* [https://www.youtube.com/watch?v=eYr-HvR4CrQ أغنية "يا هلي الحال" فيديو يوتوب].
* {{fr icon}} [http://www.nasselghiwane.net www.nasselghiwane.net]
 
== مصادر ومراجع ==
{{مراجع|2}}</div>
 
{{شريط بوابات|أعلام|فنون|موسيقى|المغرب|الوطن العربي}}
{{موسيقى عربية}}
{{ثقافة الوطن العربي}}