افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 19 بايت، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت: إضافة بوابة
{{صندوق معلومات شخصيةشخص
| اسم = أم جميل
| صورة =
| مكان الوفاة = [[مكة]]
| التعليم =
| المهنةالعمل =
| اللقب = أم جميل، حمالة الحطب‏
| الزوج = [[أبو لهب بن عبد المطلب]]
| الأهل = '''أبوها''': [[حرب بن أمية|حرب]] بن [[أمية بن عبد شمس|أمية]]<br/>'''أمها''': <br/>'''إخوتها''': [[أبو سفيان بن حرب]]
| الأبناءأولاد = [[عتبة بن أبي لهب]]<br/>[[عتيبة بن أبي لهب]]
| الطول =
| الإقامة = [[مكة]]
 
== اسمها ونسبها ==
* '''هي''' : '''أروى بنت [[حرب بن أمية|حرب]] بن [[أمية بن عبد شمس|أمية]]''' بن [[عبد شمس بن عبد مناف|عبد شمس]] بن [[عبد مناف بن قصي|عبد مناف]] بن [[قصي بن كلاب|قصي]] بن [[كلاب بن مرة|كلاب]] بن [[مرة بن كعب|مرة]] بن [[كعب بن لؤي|كعب]] بن [[لؤي بن غالب|لؤي]] بن [[غالب بن فهر|غالب]] بن [[فهر بن مالك|فهر]] بن [[مالك بن النضر|مالك]] بن [[النضر بن كنانة|النضر]] بن '''[[كنانة بن خزيمة|كنانة]]''' بن [[خزيمة بن مدركة|خزيمة]] بن [[مدركة بن إلياس|مدركة]] بن [[إلياس بن مضر|إلياس]] بن '''[[مضر بن نزار|مضر]]''' بن [[نزار بن معد|نزار]] بن [[معد بن عدنان|معد]] بن '''[[عدنان]]'''. <ref>[[سيرة ابن هشام]]</ref> وهي أخت [[الصحابي]] [[أبو سفيان بن حرب]].
 
== أذيتها للنبي محمد ==
وأخرج [[ابن جرير]] و[[البيهقي]] في الدلائل و[[ابن عساكر]] عن [[ابن عباس]] في قوله‏:‏ ‏{‏ '''وامرأته حمالة الحطب‏''' }‏ قال: كانت تحمل الشوك فتطرحه على طريق [[محمد بن عبد الله|النبي]] ليعقره وأصحابه.
 
وأخرج [[ابن أبي الدنيا]] في ذم الغيبة و[[ابن جرير]] [[ابن المنذر النيسابوري|وابن المنذر]] وابن أبي حاتم عن [[مجاهد]]: ‏{‏'''وامرأته حمالة الحطب‏'''}‏ قال: كانت تمشي بالنميمة ‏{‏'''في جيدها حبل من مسد‏'''}‏ من نار.
{{اقتباس خاص|رأسي برأسيكما حرام إن لم تطلقا بنتي [[محمد بن عبد الله|محمد]]، فلم يكن لهما إلا الرضوخ لها، فقاما بتطليق بنتي [[محمد بن عبد الله|الرسول]] [[أم كلثوم بنت محمد|ام كلثوم]] و[[رقية بنت محمد|رقية]]، ولم يكتفيا بذلك بل قال [[عتيبة بن أبي لهب|عتيبة]]: لأذهبن إلى [[محمد بن عبد الله|محمد]] وأوذيه فذهب إليه قبل خروجه إلى [[الشام]] فقال: يا [[محمد بن عبد الله|محمد]] أنا كافر بالنجم إذا هوى وبالذي دنا فتدلى، ثم تفل في وجه [[محمد بن عبد الله|الرسول]] ورد عليه ابنته وطلقها، فقال [[محمد بن عبد الله|الرسول]] من شدة حزنه: '''اللهم سلط عليه كلباً من كلابك'''، وكان [[أبو طالب]] عمه حاضراً فقال: ما كان أغناك يا ابن أخي عن هذه الدعوة.}}
 
ثم عاد [[عتيبة بن أبي لهب|عتيبة]] إلى [[أبي لهب]] وأخبره ثم خرجوا إلى [[الشام]] فنزلوا منزلاً، فأشرف عليهم راهب من الدير وقال: إن هذه أرض مسبعة، فقال [[أبو لهب]] لأصحابه: أغيثونا يا معشر [[قريش]] هذه الليلة فإني أخاف على ابني [[عتيبة بن أبي لهب|عتيبة]] من دعوة [[محمد]]. فجمعوا جمالهم وأناخوها حولهم وأحدقوا [[عتيبة بن أبي لهب|بعتيبة]]، فجاء السبع يتشمم وجوههم حتى ضرب [[عتيبة بن أبي لهب|عتيبة]] فقتله.{{حقيقةبحاجة لمصدر}}
 
== مراجع ==
{{شخصيات وأسماء مذكورة في القرآن}}
 
{{شريط بوابات|أعلام|القرآن|إسلام|التاريخ الإسلامي}}
 
 
[[تصنيف:أشخاص عرب]]