أحداث 5 أكتوبر 1988: الفرق بين النسختين

تم إضافة 940 بايت ، ‏ قبل 5 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
ط (استرجاع تعديلات 45.219.7.189 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة SHBot)
{{مقالة غير مراجعة|تاريخ=أغسطس 2012}}
{{حادث مدني
'''أحداث 5 أكتوبر 1988''' هي أحداث شهدتها [[الجزائر]] وكانت السبب الرئيسي لدخول الجزائر عهد التعددية والانفتاح السياسي ونقطة بداية لأحداث متتالية شهدتها الجزائر وهناك من يصنفها على أنها امتداد لسقوط الأنظمة الشمولية في [[أوروبا الشرقية]] و[[العالم]].
| الاسم = '''أحداث 5 أكتوبر 1988 '''
| جزء من =
| الصورة =
| التعليق =
| الزمان = [[5 أكتوبر]] [[1988]]
| المكان = {{علم|الجزائر}}
| النتيجة النهائية =
| الأسباب = '''الإقصاء والحرمان والبيروقراطية'''
| القادة1 =
| القادة2 =
| القادة3 =
| عدد المشاركين1 =
| عدد المشاركين2 =
| عدد المشاركين3 =
| الخسائر1 =169 قتيل وتخريب كل المتلكات بالعاصمة.
| الخسائر2 =في صفوف الأمن لم تذكر خسائر
| ملاحظات =
}}
'''أحداث 5 أكتوبر 1988''' هي أحداث شهدتها [[الجزائر]]، متظاهرين خرجوا للشوارع في احتجاجات عارمة عمت [[ولايات الجزائر|الولايات الجزائرية]]، يوم [[5 أكتوبر]] [[1988]]، حيث تدخلت قوات الجيش لقمع المتظاهرين، وهذا الإجراء خلف حصيلة كارثية من القتلى، وقتل في هذه الأحداث حسب إحصائيات رسمية 169 شخصاً، بينما يرتفع العدد لدى المعارضة إلى ما لا يقل عن 500 قتيل وآلاف المفقودين قسراً.<ref>http://www.elikhbaria.com/ar/dernier/7609.html</ref>
 
== حالة المجتمع في هذه الفترة ==
كانت فترة صعبة، و هي فترة إنتقال البلاد من الإستعمار إلى الإستقلال.. لم يتخلصوا بَعْدُ من المُعانات النفسية للتحول من حال إلى حال، و لم يكونوا يعرفوا وجهة البلاد في دَوَّامة الإستقلال و لا و جهة الذات..أما من حيث المعيشة فكانت متوسطة و مقبولة إلى حدّ كبير، لكن نفوس أفراد المجتمع كانت في حالة إضطِراب و كَبْت في النفوس و الأفكار. و الظاهر أنّه سرى في عروق أفراد المجتمع الإنتقام و الغيض لِمَا خلَّفَّه المستعمر من أضرار في البلاد و العباد. و كان لزاما و الحال كما بيَّنَّا، أن يشتعل نار و ينفجر دمار لأتفه الأسباب، و أحقر العلل.
===أسبابها===
السبب الرئيسي للأحداث هو الوضع المعيشي المتردي والبطالة المستشرية والاقتصاد المنهار والإقصاء والحرمان والبيروقراطية
 
===المدن التي عمتها المظاهرات===
 
بدأت في الجزائر العاصمة . وهران . قسنطينة وبلاد القبائل وعنابة
 
===تسلسل الأحداث ===
في يوم 25 سبتمبر بدأت ملامح ثورة شعبية وعمالية تلوح في الأفق بعد أن عقدت نقابة مؤسسة صناعة السيارات ''سوناكوم'' لقاء بالمركب، حيث ندد العمال، لأول مرة، بالفساد وببعض رموز الدولة، مرددين شعارات مناهضة لهم· أما في الأحياء الشعبية، فقد فتح، خطاب الشاذلي
11٬066

تعديل