سنة الوضوء: الفرق بين النسختين

أُزيل 181 بايت ، ‏ قبل 6 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
طلا ملخص تعديل
لا ملخص تعديل
'''صلاة الوضوء''' هي: من [[صلاة النفل]] في الإسلام، وهما ركعتان مُستحبَّتان بعد كل [[وضوء|وُضوء]].، ودليلُ مشروعيّتها ما رواه [[محمد بن إسماعيل البخاري|البخاري]] و<nowiki/>[[مسلم بن الحجاج|مسلم]] في صحيحيهما من حديث [[عثمان بن عفان]]: -رضي الله عنه-، {{مض|قال [[محمد|رسول الله]] -صلي الله عليه وسلم-{{ص}}: (مَنْ تَوَضَّأَ نَحْوَ وُضُوئِي هَذَا ثُمَّ قَامَ فَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ لَا يُحَدِّثُ فِيهِمَا نَفْسَهُ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)}}.<ref>البخاري (160) ومسلم (226)</ref>
 
== وقتها ==
تُصَلَّى بعد الفراغ من الوضوء؛ قال شيخُ الإسلام [[ابن تيمية]] -رحمه الله-: "{{مض|وَيُسْتَحَبُّ أَنْ يُصَلِّيَ رَكْعَتَيْنِ عَقِبَ الْوُضُوءِ وَلَوْ كَانَ وَقْتَ النَّهْيِ، وَقَالَهُ [[شافعية|الشَّافِعِيَّةُ]]"}}<ref>"الفتاوى الكبرى" (5 / 345)</ref>
 
== فضلها ==
عَنْ [[أبو هريرة|أَبِي هُرَيْرَةَ]] -رَضِيَ: اللَّهُ عَنْهُ- "{{مض|أَنَّ النَّبِيَّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-{{ص}} قَالَ لِبِلَالٍ عِنْدَ [[صلاة الفجر|صَلَاةِ الْفَجْرِ]]: ("يَا [[بلال بن رباح|بِلَالُ]] حَدِّثْنِي بِأَرْجَى عَمَلٍ عَمِلْتَهُ فِي الْإِسْلَامِ فَإِنِّي سَمِعْتُ دَفَّ نَعْلَيْكَ بَيْنَ يَدَيَّ فِي الْجَنَّةِ): قَالَ: مَا عَمِلْتُ عَمَلًا أَرْجَى عِنْدِي أَنِّي لَمْ أَتَطَهَّرْ طَهُورًا فِي سَاعَةِ لَيْلٍ أَوْ نَهَارٍ إِلَّا صَلَّيْتُ بِذَلِكَ [[وضوء|الطُّهُورِ]] مَا كُتِبَ لِي أَنْ أُصَلِّيَ"}}<ref>البخاري (1098)</ref>
 
== انظر أيضًا ==
* [[صلاة العيدين]].
* [[صلاة الاستخارة]].
* [[صلاة الاستسقاء]].
* [[صلاة الخوف]].
 
==مراجع==
{{مراجع}}
{{أنواع الصلاة في الإسلام}}
{{بذرة إسلام}}
{{شريط بوابات|إسلام}}
 
{{أنواع الصلاة في الإسلام}}
[[تصنيف:صلاة]]
[[تصنيف:صلاة النفل]]