أسعد خليل داغر: الفرق بين النسختين