يومينس الثاني: الفرق بين النسختين

تم إضافة 10 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
بوت: إضافة بوابة
ط (بوت: وسوم صيانة، أضاف وسم بدون مصدر)
ط (بوت: إضافة بوابة)
{{مصدر|تاريخ=مارس 2016}}
[[ملف:EumenesII.jpg|تصغير|عملات يومينس الثاني]]'''يومينس الثاني''' وهو ابن [[أتالوس الأول]] وكان ملك [[بيرغاموم]] بين أعوام 197 – 159 قبل الميلاد وخلال الجزء الأكبر من حكمه كان حليفا وفيا للرومان والذين أعطوه عدة مزايا. وكان قد انتصر على [[أنطيوخس الثالث الكبير]] في [[معركة ماغنيسيا]] عام 190 ق م وكجائزة أعطي ملكا من خيرسونيس في [[تراقيا]] إلى [[جبال طوروس]] وما فيها من محميات من المدن اليونانية والتي لم تعلن حرة.
 
تدخل الرومان في نزاعاته مع جيرانه وزار [[روما]] ليتناقش على أعمال [[بيرسيوس المقدوني]] وكان يستقبل بالترحاب. وفي طريق عودته هرب من محاولة اغتيال من قبل مبعوثين من بيرسيوس، ورغم انه ناصر الرومان في [[الحروب المقدونية|الحرب المقدونية الثالثة]] لم يظهر الاهتمام أو الحماس المطلوب (حتى أنه أعاد قواته الإضافية) فأصبح موضع شك بأنه يعاون الأعداء.
وفقا [[بوليبيوس]] فقد كان للشك أسس لكن يومينس قال انه تم التفاوض من أجل تبادل الأسرى فحسب، ولكن لم يأت شيء من هذه المفاوضات (مهما كان الهدف الحقيق من هذه المفاوضات) لكي يدرأ يومينس الشبهات أرسل تهانيه إلى روما عن طريق أخيه أتالوس (الذي أصبح لاحقا [[اتالوس الثاني]]) بعد أن هزيمة بيرسيوس عام 168 ق م في [[معركة بيدنا]].
 
استقبل أتالوس بلطف ولكن ببرود فقام يومينس كإجراء احترازي بزيارة روما بنفسه ولكن عند وصوله إلى بروندوسيوم ([[برينديزي]]) أمر بأن يترك [[إيطاليا]] فورا، ولم يتحصل بعدها على مباركات من روما أبدا، والذين أظهروا تفضيلا لأتالوس في زيارته الثانية ويشك أن الهدف كان تنصيبه بدل يومينس، ولكن أتالوس لم يقبل العرض.
 
أمضى يومينس السنوات الثلاث الأخيرة من حكمه في نزاعات مع [[بروسياس الثاني]] ملك [[بيثينيا]] والكلتيين في [[غلاطية]]، ثم مات عام 159 ق م وكان موته على الأغلب هو ما منع حربا مع روما.
 
{{الحكام الهلنستيون}}
{{شريط بوابات|أعلام|اليونان القديم}}
 
{{بذرة أعلام إغريق}}
{{تصنيف كومنز|Eumenes II}}
 
{{بذرة أعلام إغريق}}
 
[[تصنيف:159 ق م]]