افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1٬081 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
 
'''معاهدة فونتينبلو'''
تم التوقيع علي معاهدة فونتينبلو في 27 أكتوبر عام 1807 في المدينة الفرنسية [[فونتينبلو]] بين ممثلي الوزير المفوض [[مانويل جودوي]]، التابع لملك [[أسبانيا]] [[كارلوس الرابع]]، و[[نابليون بونابرت]]، امبراطور [[فرنسا]].نصت المعاهدة علي الغزو العسكري الفرنسي الأسباني للبرتغال -التي كانت متحدة مع [[إنجلترا]] أنذاك- والسماح للقوات الفرنسية بالمرور من خلال الأراضي الأسبانية، وهذا ما سبق الغزو الفرنسي لاحقا ل[[شبه الجزيرة الإيبيرية]] و[[حرب الاستقلال الإسبانية]].
=تاريخ=
في عام 1807، أصدر نابليون مرسوم الحصار القاري والذي ينص علي حظر تجارة المنتجات البريطانية في [[أوروبا]]، وذلك بعد فشل محاولته في غزو [[بريطانيا العظمي]].
في 27 أكتوبر عام 1807، وقع مانويل جودوي، نصير كارلوس الرابع، وممثله المفوض، وعضو مجلس الدولة والحرب إيوخينيو اثكيردا، مع جيرارد دوروك، ممثل نابليون، معاهدة فونتنبلو والتي نصت علي الغزو العسكري المشترك الفرنسي الإسباني للبرتغال، والسماح بمرور القوات الفرنسية خلال الأراضي الإسبانية.
=المعاهدة=
بموجب المعاهدة، بعد أن تم غزو البرتغال، سيتم تقسيمها إلي ثلاث مناطق، الشمال(أبورتوأوبورتو-وإنتر-منيهو ودورو)، يتم تسليمهم باسم المملكة الشمالية لوسيتانيا لملك [[إتروريا]] السابق، كارلوس لويس(كارلوس الثاني الإيتروري)، ابن شقيق [[فيرناندو السابع]]، تعويضا عن الأراضي الإيطالية التي سُلمت لنابليون. و الاحتفاظ بالمنطقة الوسطي(بيرا وتراس-اوس-مونتس واكستريمادورا البرتغالية)لمانويل جودوي وعائلته كإمارة للغربيين. أما فيما يتعلق بالمستعمرات تم ترك تقسيمها بين فرنسا وأسبانيا لاتفاق لاحق.
 
=النتائج=
{{غير مصنفة|تاريخ=مارس 2016}}
==الغزو الفرنسي الإسباني للبرتغال==
خلال بضعة أيام، نجحت قوات الشمال الإسبانية في دخول المدينة البرتغالية فالنسيا، وقامت بالاستيلاء علي أوبورتو والجنوب، بداية من [[بطليوس]] ووصلت إلي [[سيتوبال]]، علي الجانب الآخر، قام جيش الحملات الفرنسية بقيادة الجنرال أندوتش چنوت بعبور نهر بيداسوا في 18 أكتوبر عبر أسبانيا و ذلك العبور لم يخلو من بعض الحوادث، أيضا قام بعبور الحدود البرتغالية عبر القنطرة في 20 نوفمبر و دخول [[لشبونة]] في 30 نوفمبر. قبل يوم واحد من تلك الأحداث، قامت العائلة المالكة البرتغالية برئاسة الأمير ريجينت، [[جواو السادس]] مستقبلا، بالإضافة إلي خمسة ألاف شخص، بالاتجاه نحو البرازيل، كما حددت المحكمة حتي 1821.
9

تعديل